مجلة بزنس كلاس
سيارات

 
تمضي مرسيدس-بنز بخطوات كبيرة نحو المستقبل مع الفئة-E الجديدة كلياً، لا سيما مع تصميمها المميز العاطفي، ومقصورتها الداخلية العصرية، فضلاً عن عدد من الابتكارات المذهلة. وتزامناً مع الظهور العالمي الأول للعديد من الابتكارات التقنية التي تعزّز جوانب القيادة المريحة والآمنة، وترتقي بها إلى مستوى جديد، إلى جانب إرساء آفاق جديدة في مجال مساعدة السائق، تأتي الفئة-E لتُبرز الخطى التي تتخذها مرسيدس-بنز لبلوغ أهدافها التي تتمثّل في تطوير القيادة المستقلة دون حوادث.
يتّسم تصميم الفئة-E الجديدة كلياً بالأبعاد المميزة لسيارات السيدان من مرسيدس-بنز.
ويتناغم غطاء المحرّك الممدود مع السقف الذي يشبه تصميم الكوبيه، والطرف العريض للجزء الخلفي ليشكّل صورة ظلية مثيرة، في حين يمتاز الهيكل الجديد القوي والطويل للسيارة بدعامتين قصيرتين للطرفين الأمامي والخلفي، وقاعدة عجلات طويلة، وعجلات كبيرة، وجانبين مشدودين بأناقة، مما يمنح السيارة إطلالة نضرة حيوية وجذابة على طول الخط الجانبي.
ويُضفي الطرف الأمامي ذو النزعة الذكورية مظهراً مختلفاً على كل تصميم، وعلى كل خط للتجهيزات – إكسكلوزيف، وأفان جارد، وطرازات AMG – وخاصة شبكة المبرد، لتكتسب الفئة-E شخصية مميزة ومتفرّدة.
تصميم بمواد ذكية
تكتسب المقصورة الداخلية أناقتها من موادها عالية الجودة. ويتضمن ذلك الأخشاب ذات المسامات المفتوحة، والخشب بإطلالة تشبه مقصورات اليخوت مع خطوط انسيابية كلفتة عصرية بتطعيمات من الخشب والنسيج المعدني غير المألوف.
وبلمسات مرهفة، تبدو الألوان مع ظلال متنوعة من البني، بما في ذلك مزيج لوني جديد وجذاب مثل الجوز البني/ الماكياتو، والسرج البني/ الماكياتو.تعتبر المقاعد ميزة أخرى تتباهى بها سيارة الفئة-E الجديدة، إذ إن بنيتها المريحة والمنحوتة تجمع بين سمات مرسيدس-بنز الفريدة للمواءمة طوال الرحلات الطويلة مع إطلالة راقية ورياضية، وتتوفر بتصميم متفرّد لكل خط. علاوة على ذلك، تتوفر أيضاً باقة المقاعد بخطوط كونتورية متعددة كخيار للمقاعد الأمامية.
ويشمل ذلك الوظائف التالية: تدليك مجدّد للنشاط، ومقاعد ديناميكية، ومسند للظهر بخطوط كونتورية متعددة، وبطانة جديدة وفعالة.ترتكز الإضاءة الداخلية على استخدام تقنية LED المتينة والموفّرة للطاقة بشكل حصري. وينطبق ذلك أيضاً على الإضاءة المحيطية المحسّنة، التي تتوفر في جميع خطوط التصميم. فمع 64 لوناً، تتوفر إمكانات مذهلة للتخصيص عبر كافة عناصر المقصورة الداخلية.sm_16C179_030ناقل حركة أوتوماتيكي بتسع سرعاتتأتي جميع الطرز المتوفرة مجهّزة قياسياً بناقل الحركة الأوتوماتيكي الجديد بتسع سرعات 9G-TRONIC.
ويتيح الناقل الجديد للحركة تبديل التروس بسرعة، مما يقلل من دورات المحرك، وبالتالي إحداث تأثير إيجابي ومفيد، تحديداً على الكفاءة ومستويات الضوضاء.نظام التعليق ـ رياضي مريحيأتي نظام التعليق في الفئة-E الجديدة بثلاثة اختيارات مع ميزة التخميد المنتقاة، ليتيح متعة حقيقية للقيادة الرشيقة، وأعلى مستويات الراحة للركاب في هذه الفئة.و هنالك زر وضعيات القيادة DYNAMIC SELECT ضمن مقصورة القيادة، الذي يتيح للسائق الاختيار من بين خمس وضعيات للتحكم AIR BODY CONTROL، وهي: “كمفورت”، “إيكو”، “سبورت”، “سبورت+”، و “إنديفجوال”، مما يسمح للسائق بضبط حركة السيارة حسب اختياراته الشخصية المفضلة.
أنظمة مساعدة القيادة من الجيل التالي
تعزز أنظمة مرسيدس-بنز الجديدة للمساعدة والسلامة من جوانب السلامة والراحة، وترتقي بمساعدة السائق إلى مستويات جديدة. ويتوفر المساعد النشط للفرملة لتنبيه السائق من الاصطدامات الوشيكة، مما يوفر دعماً مثالياً مع فرملة طارئة، وعند الضرورة أيضاً تفعيل الفرامل ذاتياً. وكذلك يتوفر كتجهيز أساسي، مساعد التنبيه مع حساسية قابلة للضبط، والذي يمكنه تنبيه السائق في حال فقدان التركيز والنعاس.
و تحوي السيارة على نظام القيادة المستقلة DRIVE PILOT: يمثل هذا النظام الخطوة التالية لمرسيدس-بنز في طريقها نحو تطوير القيادة المستقلة. وعلى غرار نظام Distance Pilot DISTRONIC، يمكنه الحفاظ تلقائياً على المسافة الصحيحة وراء السيارة في الأمام وعند سرعة تصل إلى 130 كيلومتراً في الساعة، والاستمرار أيضاً في المساعدة على التوجيه، مع الأخذ بعين الاعتبار حركة السيارات المحيطة، والأجسام الموازية، حتى وإن كانت خطوط مسارات القيادة غير واضحة، أو غير موجودة.
ويُسهّل النظام من مهمة القيادة، خاصة خلال الاختناقات المرورية أو الازدحام الشديد.

النظام الهاتفي متعدد الوظائف – اتصال نموذجي بدون أسلاك
يظهر جيل جديد كلياً لنظام المعلومات الترفيهي لأول مرة في الفئة-E، إذ يأتي مجهّزاً بنظام الأوامر الإلكترونية COMAND.
وتشمل أبرز خصائص النظام، إلى جانب شاشة العرض المزدوجة، أزرار للتحكم باللمس على عجلة القيادة، والتصميم الجرافيكي الذكي والجديد للنظام الهاتفي متعدد الوظائف.
ويسمح هذا النظام بشحن الهواتف المتحركة، وفي الوقت نفسه الاتصال بالمحيط الخارجي للسيارة، دون الحاجة لأسلاك أو للإمساك بالهاتف.

نشر رد