مجلة بزنس كلاس
سيارات

أول ظهور لمرسيدس جي كلاس كان عام 1979 وحينها استعملت فقط كسيارة حربية، ومن ثم تطورت فيما بعد كثيرا وصولا الى الطراز الحالي وخصوصا العالي الأداء من “اي ام جي” التي تمتاز بالقدرة على كافة الطرقات بالاضافة الى السلاسة في القيادة والقدرة العالية في الأداء وخصوصا مع محرك القمة ذا الاسطوانات الاثني عشر و علبة التروس 7 جي ترونيك اي طراز “جي 65 اي ام جي”.

وفي محاولة منها للحد من الانبعاثات السامة مع الطراز الاحديث من الفئة جي، قامت مرسيدس-بنز باستبدال المحركات التي كانت تزود أحدث طرازاتها من هذه الفئة. كما شملت التحديثات الأخرى جهاز جديد للتعليق جنبا إلى جنب مع نظام التحكم في الثبات بطريقة عمل أكثر حساسية، بالإضافة إلى بعض الخيارات الداخلية والخارجية الجديدة.
ميكانيكيا يتميز “مرسيدس اي ام جي – جي 65” بمحرك بسعة 6.0 ليتر من 12 اسطوانات بشكل V ومدعوم بالتوربو المزودوج وتصل قوته الى 630 حصان عند 5000 دورة في الدقيقة 1000 نيوتن متر ابتداء من 2300 نيوتن متر كعزم دوران. التسارع من 0 الى 100 كلم بالساعة يتم في خلال 5.3 ثواني اما السرعة القصوى فتصل الى 230 كلم بالساعة محددة الكترونيا.
في الداخل، ستجد المقاعد مصفوفة في أفخم تقسيم وخياطة راقية يدوية. وهناك مجموعة مكونات جديدة، مثل عجلة القيادة المتعددة الوظائف وواجهة لوحة القيادة الجديدة المدعومة بعدادات كبيرة تعمل أنيقة بالاضافة الى شاشة العرض والتحكم الكبيرة في أعلى الكونسول الوسطي. وهناك أيضا مجموعة من الوسائل الكهربائية المساعدة للسائق مثل نظام منع وتفادي الاصطدام ونظام مساعدة المكابح، ونظام النقطة العمياء في المرايا ونظام الإنذار من الحركة المرورية، ونظام التحكم بالتوجيه.

نشر رد