مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

استكمالا لاستراتيجية التسمية الجديدة من مرسيدس-بنز التي أعلنت عنها مؤخرا، أصدرت الشركة النسخة المحسنة من “مرسيدس بنز جي ال ”سابقا والتي اصبح اسمها “مرسيدس بنز جي ال اس”. وتزامن تغيير الاسم هذا مع تحديث منتصف الدورة الذي أدخل على نموذج عام 2017 من هذه السيارة، حيث يدل الاسم على أن السيارة أصبحت تابعة لمجموعة الفئة أس من مرسيدس والتي تمتاز بالفخامة المطلقة. وتبعا لهذا الاصدار اطلق فرع اي ام جي النسخة العالية الأداء من هذه السيارة تحت اسم “مرسيدس اي ام جي – جي ال اس 63”.

ركزت التغييرات التي اجريت على “مرسيدس اي ام جي جي ال اس63” على تحسين الكفاءة وكذلك التعامل والديناميكية. لا يزال نظام الدفع الرباعي القياسي (4 ماتيك) موجودا ومرفقا مع علبة التروس العالية الاداء IFT المؤلفة من سبع سرعات أوتوماتيكية. وهناك أيضا المزيد من الإعدادات الخاصة بالديناميكية وكذلك تحسين نظام التعليق الهوائي AIRMATIC والأنظمة الإلكترونية المساعدة في القيادة.

ميكانيكيا المحرك مزود بالتوربو المزدوج وبسعة 5.5 ليتر من 8 اسطوانات بشكل V بقوة 557 حصان و 760 نيوتن متر من عزم الدوران. التسارع من 0 الى 100 كلم بالساعة يتم في خلال 4.9 ثواني أما السرعة القصوى فمحددة الكترونيا ب 250 كلم بالساعة.

من الخارج، أصبحت “مرسيدس اي ام جي جي ال اس63” تمتاز بشكل أكثر رياضي وبسلاسة خطوط التي أيضا أصبحت أكثر أناقة. وكانت أكبر التغييرات طالت تصميم المصابيح الأمامية، وشبكة التهوئة والمصدات التي ولكي تبدو أكثر رياضية على جعله أكثر عدوانية مع مآخذ هواء أكبر. كما تشمل حزمة التعديل العجلات المصنوعة من السبائك الخفيفة بقياس 21 بوصة، والعتبات الجانبية المكتنزة واللوحات الجانبية المطابقة للون السيارة الخارجي.

في الداخل، ستجد سبعة مقاعد مصفوفة في أفخم تقسيم لمقاعد من ثلاثة صفوف. ولم يتغير التخطيط العام للمقصورة ولكن هناك مجموعة مكونات جديدة، مثل عجلة القيادة المتعددة الوظائف وواجهة لوحة القيادة الجديدة المدعومة بشاشة رقمية كبيرة تعمل على اللمس. وهناك أيضا مجموعة من الوسائل الكهربائية المساعدة للسائق مثل نظام منع وتفتدي الاصطدام ونظام مساعدة المكابح، ونظام النقطة العمياء في المرايا ونظام الإنذار من الحركة المرورية، ونظام التحكم بالتوجيه.

نشر رد