مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يرى مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك أن إقحام السياسة في كرة القدم أثر بالسلب على فريقه وخسر أمام صن داونز الجنوب أفريقي 3-0 في نهائي دوري الأبطال.

وأوضح مرتضى في تصريحات تلفزيونية، أن السفارة المصرية في جنوب افريقيا حذرت من محاولة بعض العناصر من جماعة الإخوان المسلمين إفساد المباراة من خلال تمزيق علم مصري كانت الجماهير المرافقة للبعثة تنوي رفعه خلال المباراة.

وأضاف أنه في ضوء ذلك منعت السلطات الجنوب أفريقية والأمن في ملعب المباراة دخول العلم الكبير، وكانت هناك حالة من القلق في الفريق حول ما يمكن أن يحدث في المدرجات.

وعن مستوى أحمد الشناوي حارس مرمى الفريق أكد مرتضى أنه يتحمل مسؤولية الهدف الثاني ، مشيرا إلى أن الحارس الدولي تأثر بعدم المشاركة مع المنتخب، وأنه على غرار لاعبي الزمالك الدوليين سافروا مسافة طويلة إلى الكونغو ولم يعترض على ذلك رغم أهمية مباراته أمام صن داونز.

 

نشر رد