مجلة بزنس كلاس
عقارات

أوضح مراقبون ومتابعون للشأن العقاري في تركيا أن المستثمرين القطريين ما زالوا يفضلون الاستثمار هناك نظراً لجابية سوق العقارات التركي التي تفتح شهيتهم وتجذب المزيد منهم وأن هذا الأمر لم يتأثر باالمحاولة الانقلابية الأخيرة، لافتين إلى ان الاستثمار في العقارات التركية يعتبر من أبرز ما يجذب الكثير من القطريين للاستثمار.

وأوضحوا أن الاستثمار في قطاع العقارات التركية يتميز بالتنوع ايضا، سواء كان الاستثمار في الشقق السكنية أو المكاتب أو الفندقة بالاضافة إلى الحاجة هنالك لبناء المولات والمجمعات التجارية.

واشاروا إلى امكانية تنويع الاستثمار في تركيا، عبر الاستثمار في سوق الاسهم التركية الواعدة، وفي مجالات الطاقة والنقل والسياحة والبنوك وكذلك المطارات وخطوط الطيران، وغيرها من القطاعات المميزة الاخرى، مؤكدين على أهمية ان يكون هناك تحالفات واذرع استثمارية في كافة القطاعات التي يمكن الاستثمار بها في تركيا، والتي تقود الاستثمار القطري في تركيا وتعزز من قوته وتواجده في تركيا، خاصة في ظل العلاقات الطيبة التي تربط بين البلدين.

ونوّهوا إلى أهمية ان تكون الأمور واضحة في حالة الاستثمار المباشر وخاصة في العقود المبرمة والتي لديها نوع من التعقيد، لذلك يمكن القول بأن السوق التركي واعد وجاذب ولكن يجب الانتباه إلى طبيعة العقود المعقدة.

وافادوا بأن الاستثمارات القطرية لم يطالها أية تأثيرات نوعية من الانقلاب العسكري الفاشل والأحداث والتطورات التي شهدتها تركيا، منوّهين إلى أن تركيا مازالت تمثل عنصرا جاذبا لرجال الأعمال القطريين.

نشر رد