مجلة بزنس كلاس
أخبار

كشفت وزارة الصحة العامة عن قيامها بمراجعة شاملة ودقيقة لجميع اختصاصاتها، وذلك في ظل الهيكل التنظيمي الجديد للوزارة بعد قرار إلغاء المجلس الأعلى للصحة.

وبينت مصادر مطلعة أن المراجعة تعتمد في الأساس على تطوير سياسات الحوكمة التي تتبعها الوزارة بما يلائم أهدافها والعمل على إعادة تصميمها لتلبي المتطلبات الجديدة للقطاع الصحي.

ولفتت المصادر أن تلك الخطوات قد تساهم في تشكيل لجان وهيئات جديدة تابعة للوزارة من شأنها ترسيخ معايير الحوكمة الجديدة للقطاع الصحي.. مؤكدة أن التغييرات المتوقعة في هذا الصدد من شأنها أن تكون إيجابية ومفيدة لجميع موظفي وزارة الصحة.

وشددت المصادر أن وزارة الصحة تسعى من خلال معايير جديدة للحوكمة إلى ترسيخ مزيد من الوضوح والشفافية فيما يتعلق بأعمال الوزارة.. مؤكدة أنه من غير المحتمل أن تطرأ أية تغييرات على ممارسات العمل المعتادة للموظفين.

وأوضحت المصادر لـ الشرق أن الإستراتيجية الوطنية للصحة 2011- 2016 قد رسخت مفاهيم جديدة لحوكمة القطاع الصحي.. منوهة بأن هياكل الحوكمة لدى وزارة الصحة العامة في عملية تطوير واسعة النطاق لتواكب مسيرة التطورات التي تشهدها دولة قطر في شتى الميادين.

وبينت المصادر أن مصطلح “الحوكمة” حديث الاستخدام في القطاع الصحي، مشيرة إلى تحويل المصطلح إلى عملية إدارية تضمن نجاح وزارة الصحة في الوصول إلى أهدافها عن طريق إتباع النظم والوسائل الإدارية والفنية الأفضل في العالم.

نشر رد