مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

 

اجتذب مدفع الإفطار في كتارا عدداً كبيراً من زوار الحي الثقافي وضيوفه، وخاصة الأطفال والصغار الذين حرص أولياء أمورهم على اصطحابهم ليشهدوا هذه العادة الرمضانية الجميلة بعد أن قامت المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) بإحيائها وإدراجها لأول مرة ضمن فعاليات مهرجانها الرمضاني لهذا العام الذي يقام تحت شعار “القرآن وخلق الإنسان”.فقبل لحظات من مغيب الشمس، وقرب موعد آذان المغرب، تجمع العشرات من المواطنين والمقيمين برفقة ذويهم في المنطقة الجنوبية من شاطئ كتارا، لمشاهدة مدفع الإفطار وهو يطلق قذيفته معلنا نهاية الصوم، وسط أجواء مفعمة بالفرح والسرور والبهجة غمرت الصغار والكبار.وعبر الكثير من جمهور “كتارا” عن سرورهم وبهجتهم بإدراج “كتارا” لمدفع الإفطار ضمن مهرجانها الرمضاني، كأحد أهم المظاهر التراثية التي ترتبط بالشهر الكريم وروحانيته، مشيرين إلى أن استرجاع هذه العادة القديمة التي ترتبط لديهم بذكريات جميلة يثير في نفوسهم سحر الماضي، بعد أن كادت الحداثة وتغيراتها تقضي عليها، مشيدين بما بذلته إدارة المهرجان من جهود تنظيمية توفر كافة سبل الراحة والاستمتاع للأطفال والعائلات ليمضوا أجمل الأوقات في مشاهدة مدفع الإفطار الذي يعد أيقونة الشهر الفضيل.وأشاد الزوار بمبادرات “كتارا” ومفاجآتها السارة التي تقدمها لجمهورها على مدار العام، وخاصة ما يتعلق بإحيائها للتراث والموروث الشعبي، مشيرين إلى أن مسحر رمضان ومدفع الإفطار يعيدان بهاء الماضي وتألقه، في صور حية نابضة لا تزال عالقة في عقول وقلوب الناس، معربين عن سعادتهم بهذا التقليد الرائع لأحد أهم موروثنا الشعبي، ورغبتهم بتكرار زيارة مدفع الإفطار في “كتارا” ومشاهدة إطلاقه والتقاط الصور التذكارية بقربه، فهو يتيح لهم أوقاتا نادرة من الاستمتاع والترفيه والبهجة، يسترجعون من خلالها أسعد اللحظات وأجمل الذكريات.
الدوحة /قنا/

نشر رد