مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

هنالك كثير من النشاطات الرائعة التي يمكن القيام بها في مدريد, ولكن سكان مدريد الأصليين يفضلون زيارة عدد من الأماكن دوماً، لإمتاع حواسّهم الخمس معاً، ولا يخفى عليك عزيزي الرجل أن أهل اي بلد هم الأعرف بالاماكن التي تستحق الزيارة، وتمنحك ما تصبو اليه من أُنس ومتعة.

سان غينيس: أروع شوكولا ساخنة في إسبانيا
منذ أكثر من مئة عام، تعدّ سان غينيس للشوكولاتة المكان المثالي للإفطار المدريدي ( شراب الشوكولا الساخن ومعجنات )، ويفتح المطعم أبوابه 24 ساعة، ومع ذلك من الصعب إيجاد مكان شاغر.

متحف ديل برادو
ويشتهر بكونه أكبر معرض فني في العالم؛ افتتح في عام 1819، ويحتوي على أكثر من 9000 عمل فني. كما ينظّم دوماً معارض مؤقتة ونشاطات مختلفة, ويعدّ الوجهة المضلة لمحبّي الفن والإبداع.

مكتبة أتينيو دي مدريد: الفن والعلم والثقافة
غير مشهورة على الإطلاق، حتى بين الإسبان أنفسهم، مع أنها أُسّست في عام 1835, و تحوي ثاني أكبر أرشيف في إسبانيا، بعد المكتبة الوطنية, و شهدت الكثير من الأحداث التاريخية المهمة، كما كانت مهد الحركات الليبرالية الاسبانية, و يمكن لأي شخص أن يحضر كثيراً من الحفلات الموسيقية والمعارض والمحاضرات والأفلام والمسرحيات التي تقام على مدار العام، عبر دفع رسوم رمزية.

إيل ريتيرو : جمال الطبيعة في قلب العاصمة
حيث تعدّ الحديقة منفذاً للترويح عن النفس و الهروب من ضغط المدينة, ويزيّنها قصر كريستال والبحيرات الجميلة المحيطة. كما ينتشر الباعة المتجولون وفنانون يعرضون مواهبهم في زواياها.

ميركادو دي سان ميغيل: سوق مدريد الشعبي
يمكنك الحصول على وجبة كاملة، بمبلغ لا يتعدى يورو واحداً, إذ إنك تتذوق جميع أنواع الطعام مجاناً، كما في بازارات العالم الشرقي. ويشمل السوق جميع أنواع المواد الغذائية الطازجة.

معبد ديبود : قطعة من مصر في قلب إسبانيا
قُدّم المعبد لإسبانيا في عام 1968, وقد كان من المعابد المكرّسة لعبادة آمون و إيزيس، ويقع اليوم على تلة كاسا دي كامبو، وهو من دون شك، من أجمل الوجهات في مدريد، وخاصة عند غروب الشمس، حين يُضاء المعبد، مع انعكاس الاضواء على البحيرة المحيطة.

نشر رد