مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

تستعد مجموعة فنادق ميليا العالمية لتدشين فندقها الفخم الجديد في وسط مدينة مدريد التاريخي في يوليو 2016. إنّه فندق غران ميليا بالاسيو دي لوس دوكيز الذي سيصبح أحد أبرز الفنادق المصنَّفة من فئة الخمس نجوم في المدينة، وهو بالفعل عضو في الشبكة الحصرية للفنادق الرائدة في العالم.
يقع غران ميليا بالاسيو دي لوس دوكيز في وسط مدينة مدريد المعروفة بمدريد النمساوية وهو لا يبعد سوى دقائق معدودة عن المسرح الملكي، وساحة بويرتا ديل سول، وكاتدرائية المودينا والقصر الملكي. كان الفندق سابقاً قصراً سكنت فيه أسرة دوق غرناطة دي إيغا وأسرة دوق فيلاهيرموسا، وهي أسرة من هواة جمع الأعمال الفنية، بالإضافة إلى أعضاء جهاز استخبارات مدريد في منتصف القرن التاسع عشر.
يُعَد تدشين فندق غران ميليا بالاسيو دي لوس دوكيز إهداءً لروح الفنان الإسباني المشهور الراحل فيلاسكيز الذي عاش مدى حياته في مدريد، وكرّس وقته للعمل كرسّام للبلاط الملكي على عهد الملِكين فيليب الثالث وفيليب الرابع. وقد وهب دوقات مدريد إحدى لوحاته إلى متحف برادو، علماً أنّ الفندق يشكّل بالفعل معلماً بارزاً يلفت الأنظار عند السير على الأقدام ضمن جولة في قلب مدريد- فيلاسكيز. وسيتضمن الفندق المصنَّف من فئة الخمس نجوم مجموعة نسخ عن الأعمال الفنية للرسّام فيلاسكيز. وسيتم عرض تلك النسخ الفنية الرائعة في غرف الضيوف والأماكن العامة.
وإلى جانب عناصر الديكور المميّزة بحق خصوصاً الدرج الهائل في وسط الفندق وقاعة الانتظار الخاصة الصغيرة، يتضمن غران ميليا بالاسيو دي لوس دوكيز 180 غرفة وجناحاً تضمّ كلّها مجموعة واسعة من التجهيزات من علامة كلارنس. كذلك، يمكن للنزلاء الاستفادة من خدمة ريد ليفيل الحصرية التي تخصّصها مجموعة فنادق ومنتجعات غران ميليا، وتزوّد هذه الخدمة الاستثنائية النزلاء بتجربة البوتيك داخل الفندق. تشتمل خدمة ريد ليفيل على مزايا تسجيل الوصول الخاص والمشروب المفتوح وخدمة مساعد النزلاء الشخصي. أمّا على صعيد الديكور، فيتميز الفندق بمجموعة ألوان حيادية هادئة تزيّن عناصره بكاملها، لا سيما الأرضية المصنوعة من خشب البلوط والمفروشات الإيطالية بتوقيع مولتيني، فتضفي بالتالي طابع الفخامة والعملانية على مساحات الفندق. كما يتماشى التصميم الداخلي مع تاريخ المبنى الأثري ومعالمه الهندسية الرائعة إلا أنّه يأتي بلمسة عصرية تنفث الروح في قلب الفندق. تطلّ معظم الغرف والأجنحة على سطوح مباني مدريد والمسرح الملكي وقصر الشرق.
يقدّم فندق غران ميليا بالاسيو دي لوس دوكيز تجربتَي طعام مميّزتين في مطعمَي كوروا غاليري لاونج آند غاردنز ومونمارتر 1889. يمنح مطعم كوروا غاليري لاونج آند غاردنز تجربة طعام متوفرة على مدار الساعة تتضمن قائمة طعام غنية بأشهى أطباق المطبخ المتوسطي، في إطار ديكور مميّز ينسجم مع تاريخ المبنى الفنيّ. كذلك، يقدّم المطعم قائمة شاملة من مشروبات الكوكتيل والعنب متوفرة طيلة اليوم. أمّا مطعم مونمارتر 1889 الفرنسي والإسباني، فهو مستوحى من أعمال المعرض العالمي الذي استضافته باريس في العام 1889. وبالنسبة إلى قائمة الطعام، فتشمل ابتكارات تكرّم الإبداع الفني وتحتوي على أطباق فاخرة منسَّقة مع تشكيلة من مشروب العنب عالي الجودة مصنوع في إسبانيا وفرنسا.
كذلك، يحتضن الفندق قاعة استجمام آسيوية الطابع تضم الغرفة التايلاندية والحدائق المنسَّقة بصورة جميلة. كما سيشمل الفندق مطعماً فاخراً وقبو مشروبات عنب يحتوي على تشكيلة من المنتجات الإسبانية، بالإضافة إلى استراحة تقدّم كوكتيلات مميّزة.
وفي هذه المناسبة، يقول غابرييل إسكارير، وهو نائب رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي في مجموعة فنادق ميليا العالمية: “تتمتع مدريد بتاريخ حافل وتزخر بالمعالم الهندسية الرائعة واللمسات الإسبانية المميزة. فالمدينة تكتنز ثروة تراثية حضارية وفنية استثنائية تُغني تجربة السائح بالفعل. وعليه، نتشوَّق كثيراً لتدشين هذا الفندق المميّز في وسط مدينة مدريد التاريخي”.

نشر رد