مجلة بزنس كلاس
أخبار

انتقد عدد كبير من أولياء الأمور ومغردي موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تصرف إحدى المدارس المستقلة الثانوية للبنات بغلق باب المدرسة أمام الطالبات صباحا نتيجة تأخرهن عن الحضور في الموعد المحدد للدوام المدرسي، الأمر الذي أصاب الكثير من المتابعين بحالة من الاستياء والغضب.

وأشاروا إلى أنه من المفترض إدخال الطالبات المدرسة أولا ثم إيجاد العقوبة المناسبة لهن وتحذيرهن من تكرار الواقعة، بدلاً من تركهن بالشارع ورفض دخولهن من باب المدرسة، وقد وصف البعض قرار إدارة المدرسة بأنه غير موفق، وهناك من اقترح أن يكون العقاب خصم جزء من درجات السلوك بشأن الانضباط في المواعيد تحتسب في نهاية العام حيث أيد الكثيرون ضرورة تقويم السلوك في مواعيد الحضور والانصراف من خلال تطبيق بنود سياسة الضبط السلوكي بالمدارس.

من جهتها أكدت إدارة مدرسة روضة بنت محمد الثانوية المستقلة للبنات أنها قررت اتخاذ كافة الإجراءات القانونية المقررة أمام الجهات القضائية المختصة بشأن التغريدات التي تم تناقلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي أول أمس (الأربعاء) وتضمنت تلك التغريدات وقائع لا تمت للحقيقة بصلة، ولا تتعلق بحسن سير العملية التعليمية في المدرسة، كما تضمنت التغريدات عبارات تحمل سباً وقذفاً في شخص وصفة صاحبة الترخيص مديرة المدرسة.

وأشارت إدارة المدرسة في بيان لها أمس إلى أن ما تضمّنته تلك التغريدات من عبارات يُشكل جريمة مُؤثمة قانوناً، فضلاً عن المساس بالاحترام اللازم للمؤسسات التربوية التي يُكن لها المجتمع القطري الكريم وافر الاحترام والتوقير.

نشر رد