مجلة بزنس كلاس
أخبار

أدرجت مدرسة أجنبية ضمن منهجها الدراسي قصصا بالإنجليزية تشرح قصة الخلق وبداية خلق الانسان بأسلوب ينافي القيم الاسلامية المعروفة التي تفسر بداية الخليقة وقصة خلق الانسان وبداية الكون. والقصص التي تدرس للطلاب تحتوي على معلومات مختلقة ليس لها سند تاريخي أو ديني كما انها تحمل اشارات الى ان وجود الانسان في هذا الكون كان وليد الصدفة والمفاجأة .

ويورد المنهج قصة بداية الكون برواية تقول: إن إمراة حملها الطوفان فاستنجدت بالمخلوقات المائية الموجودة في المحيط ، فخرجت لها السلحفاة وحملتها على ظهرها الى البر، وكانت المخلوقات في السماء تعلم بما حدث لهذه المراة الا أنها تجاهلتها كأن شيئا لم يكن!. وظنت المراة أنها ستموت لا محالة الا ان المخلوقات البحرية أقبلت عليها وأبدت استعدادها لمساعدتها وتقديم العون لها . قالت المراة: اريد تربة ازرع فيها هذه النباتات وهرعت الحيوانات للبحث عن التربة داخل المحيط وفي نهاية الامر حصلوا على قليل من التراب وحملوه الى المرأة ، ونمت تلك القطعة لتصبح الارض بكاملها.

نشر رد