مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

وجه ماوريزيو ساري مدرب نابولي الإيطالي تصريح ساخر وصادم لنجمه الشاب لورينزو إنسيني حيث وصف تصرفاته بـ “السخيفة” بعد أن أظهر اللاعب استيائه علناً أمام الكاميرات من قرار استبداله خلال مواجهة يوفنتوس قبل أيام.

إنسيني أبدى انزعاجه من تصرف ساري كما تهرب من مصافحة مدربه، وهذه المرة الثانية التي يكرر فيها تصرفه الهجومي على المدرب بعد استبداله حيث حصل ذلك أيضاً ضد بشكتاش التركي في دوري أبطال أوروبا.

وقال ساري في المؤتمر الصحفي الذي يسبق مواجهة بشكتاش إياباً معقباً على ما حدث مع إنسيني “لن أعاقب إنسيني ولم أتخذ قراراتي السابقة (يقصد استبداله) بدافع شخصي، أنا أفعل ما هو جيد للفريق”.

وأضاف “تصرفات الشاب السخيفة لا تهمني، لم أتخذ قرار استبداله بسببها بل اتخذته من أجل مصلحة الفريق”.

يذكر أن إنسيني يعتبر من أسوأ مهاجمي الدوري الإيطالي خلال الموسم الحالي كونه أكثر من سدد على المرمى من بين جميع اللاعبين الذين لم يسجلوا الأهداف حتى الآن.

نشر رد