مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يتواجد المدرب كايو جونيور، ضمن قائمة ضحايا سقوط طائرة فريقه تشابيكوينسي البرازيلي أثناء رحلتها إلى كولومبيا صباح يوم الثلاثاء، قبل خوض ذهاب نهائي بطولة “كوبا سود أمريكانا”.

هناك قصة غريبة عن المدرب كايو جونيور، فهو قال جملة في المؤتمر الصحفي بعد تأهل فريقه إلى النهائي للمرة الأولى، وهي: اليوم يمكنني الموت سعيدا”.
لم يكن المدرب، الذي سبق له التدريب في الإمارات وقطر، أن الموت قريب منه، وكان على موعد موعده في الرحلة الجوية المنكوبة.

كان الشرطة الكولومبية أعلنت رسميا وفاة 76 شخصا في حادث سقوط الطائرة، بعد وصول فرق الإنقاذ إلى مكان التحطم.

نشر رد