مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

حث مدرب المنتخب البرتغالي فيرناندو سانتوس الجميع بترك نجم الفريق الأول كرستيانو رونالدو بعد مستواه المنخفض في أول جولتين من المجموعة السادسة في بطولة كأس أمم أوروبا 2016 المقامة في فرنسا.

ولم يظهر رونالدو بالشكل المطلوب خلال مواجهتي إيسلندا والنمسا، وأضاع ركلة جزاء في آخر لقاء.

وقال سانتوس بعد مواجهة النمسا “لقد شاهدنا منتخب البرتغال مفتقد للفاعلية الهجومية وبسبب ذلك لم نحقق الفوز، ولقد بدأنا المباراة بضغط كبير في الدقائق العشرة الأولى وواصلنا على نفس السياق، ولقد كان أداءنا متنوعاً في الشوط الثاني، ولعبنا من جهة اليسار واليمين والوسط”.

وأضاف “لكن علينا الآن بالتفكير في مواجهة المجر، ولا يوجد أمامنا سوى الفوز للتأهل إلى الدور التالي”.

وختم المدرب البرتغالي حديثه متطرقاً إلى رونالدو، قائلاً “يجب علينا ترك رونالدو لأنه يحتاج إلى الهدوء”.

يذكر أن البرتغال تعادلت بهدفٍ لمثله أمام إيسلندا قبل أن تتعادل مساء السبت أمام النمسا دون أهداف، ليصبح في رصيدها نقطتين بفارق الأهداف عن الأول ونقطتين عن المجر المتصدرة قبل مواجهتها في الجولة الأخيرة.

نشر رد