مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

بحث مدراء عامي الجمارك في الدول العربية خلال اجتماعهم الـ36 والذي يعقد في القاهرة ليومين، الإطار التنظيمي للاتحاد الجمركي العربي من خلال ورقة عمل تستعرض وجهات النظر بشأن المناقشات الفنية بين الدول العربية الأعضاء أو تلك التي تتبادلها الدول العربية فيما بينها، والمتعلقة بالأعمال التحضيرية لإنشاء الاتحاد الجمركي العربي، وذلك تأسيسا لما تم تبادله من وجهات نظر في الاجتماعات الأخيرة لمدراء الجمارك العربية.
وتشارك دولة قطر في الاجتماع بوفد يرأسه السيد أحمد بن علي المهندي رئيس الهيئة العامة للجمارك.وأوضح بيان صادر عن الهيئة العامة للجمارك اليوم أنه تم خلال الاجتماع تبادل الآراء والمناقشات حول السياسات الاسترشادية الخاصة بخطوات إنشاء الاتحاد الجمركي العربي بصفته أحد الموضوعات المهمة، كما تم بحث قائمة من المكونات الإرشادية المتعلقة بخطوات الإعداد للاتحاد الجمركي العربي والتي يقترح أن يتم إجراء مشاورات أولية بشأنها، في حين سيتم الاستمرار في دراسة المزيد من الموضوعات لإدراجها في إطار الاتحاد الجمركي العربي.وخلال الاجتماع أكد المشاركون على أن إعداد تصميم ناجح لإنشاء الاتحاد الجمركي العربي سيأتي بمنافع كبيرة على اقتصاديات الدول العربية في تحولها وتنوعها في مواجهة التحديات العالمية الجديدة، موضحين أنه على الاتحاد أن يعتمد نهجا منظما مع استراتيجيات واضحة وإرادة سياسية لتحسين الرعاية الاجتماعية للشعوب العربية.يذكر أن الاتحاد الجمركي العربي، هو منطقة يتم فيها حرية انتقال السلع بين الدول الأعضاء دون أي ضرائب جمركية وضرائب ذات أثر مماثل وقيود غير جمركية، ويطبق فيها قانون جمركي موحد وتعريفة جمركية موحدة ولوائح تجارية موحدة حيال الواردات من الدول الأخرى، ويتم تحصيل الضرائب الجمركية والرسوم على السلع الأجنبية في نقطة دخول واحدة.وقد قسمت موضوعات البرنامج التنفيذي للاتحاد بحيث شمل القسم الأول الإطار العام والقسم الثاني القانون الجمركي الموحد والقسم الثالث التعريفة الجمركية والضرائب تجاه العالم الخارجي والقسم الرابع الموارد المالية والقسم الخامس الإطار المؤسسي للاتحاد الجمركي العربي بما فيه جهاز الإشراف والجهاز التنفيذي للاتحاد الجمركي العربي والقسم السادس الأحكام العامة والمنافذ الجمركية المؤهلة.

الدوحة /قنا/

نشر رد