مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

غيب الموت الليلة واحداً من عمالقة الفن العربي، الممثل والفنان الكبير محمود عبد العزيز عن عمر ناهز الـ 70 عاماً وبعد رحلة صراع مع المرض.

وفي التفاصيل،  توفي الممثل المصري محمود عبد العزيز عن عمر يناهز 70 عاما بعد صراع مع المرض، حسبما ذكرت وسائل إعلام مصرية ونقابة المهن التمثيلية.

وكان محمود عبد العزيز قد أصيب بسرطان الفك وتدهورت حالته الصحية ودخل في غيبوبة طويلة بإحدى المستشفيات الخاصة.

ولد الممثل المصري، محمود عبد العزيز، في 4 يونيو/حزيران 1946 في الاسكندرية وسط أسرة متوسطة.

درس في كلية الزراعة بجامعة الاسكندرية، حيث خطا أولى خطواته في مجال التمثيل مع فريق المسرح في كليته. بعد تخرجه، واصل محمود دراسته إلى أن نال درجة الماجستير في تربية النحل.

بدأ المشوار الفني لمحمود عبد العزيز في سبعينات القرن الماضي. مثل في مسلسلات تلفزيونية وأفلام سينمائية، وكانت معظم الأدوار المنوطة في تلك الفترة به ذات طابع عاطفي.

في مطلع الثمانينات، بدأت أدوار محمود عبد العزيز تتنوع وتبتعد عن الطابع الشبابي والرومانسي. أثبت نجوميته في فيلم “العار” وأعمال أخرى مثل “تزوير في أوراق رسمية” و “الصعاليك” و “الكيف” و”البريء” و”الكيت كات”.

وذاع صيت محمود عبد العزيز في أرجاء العالم العربي خصوصا بأدواره في مجال المخابرات والجاسوسية. في فيلم “إعدام ميت” حيث جسد دور عميل مخابرات مصري، ثم اتسعت رقعة شعبيته بالمسلسل التلفزيوني الشهير “رأفت الهجان” الذي يروي وقائع فصل هام من فصول تاريخ المخابرات المصرية.

وكانت لمحمود عبد العزيز تجربة وحيدة مع الإخراج في فيلم “البنت الحلوة الكذابة”، بينما تجاوز عدد الأفلام التي قام بدور البطولة فيها أكثر من ثمانين فيلما، إضافة إلى عشرات المسلسلات التلفزيونية.

توفي اليوم السبت 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 في القاهرة.

 

نشر رد