مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

دشن ملك المغرب محمد السادس، الأسبوع الماضي، أكبر جسر معلق في القارة الإفريقية.

ويعلو الجسر، الذي أطلق عليه إسم “محمد السادس”، نهر أبي رقراق الفاصل بين مدينتي سلا والرباط، وجرى تشييده في إطار مشروع “الطريق السيار المداري” حول الرباط.

ويمتد جسر “محمد السادس” على مسافة 950 مترا، ويستند على برجين بارتفاع يبلغ 200 متر بعرض 30 مترا.

وبلغت تكلفة الجسر، الذي من المنتظر أن تعبره 13 ألف وسيلة نقل يوميا، 700 مليون درهم (حوالي 71 مليون دولار).

واستعان المغرب في إنجاز هذا الجسر بخبرات صينية وفرنسية، متمثلة في تجمع “كوفيك-مبيك” الصيني، وشركة “سيتيك-طي بي إي” الفرنسية.

نشر رد