مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

قال محللون بأسواق السلع والمعادن إن بيانات إنفاق المستهلكين التي تصب لم تسهم في تعزيز الآراء حيال رفع أسعار الفائدة الأمريكية، ومنحت مستثمري الذهب قوى شرائية جديدة، ودفعت الدولار للمزيد من التراجع.

وأظهرت بيانات رسمية، يوم الجمعة الماضي، أن إنفاق المستهلكين زاد بمعدل 2.1% في الربع الثالث ليتباطأ مقارنة بوتيرة النمو القوية البالغة 4.3% التي سجلها في الربع الثاني.

ويمثل إنفاق المستهلكين أكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي الأمريكي.

وارتفع الذهب في أواخر تعاملات سوق نيويورك، الجلسة الماضية، في المعاملات الفورية 0.5% إلى 1275.5 دولار للأوقية، وزاد أسعار العقود الآجلة للمعدن النفيس 0.6% إلى مستوى 1276.80 دولار للأوقية.

وانخفض مؤشر الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية يوم الجمعة الماضية 0.6% إلى 96.31 نقطة.

وقال علاء الدين فرحان المحلل لدى تراست كابيتال إن البيانات الحكومية التي أظهرت التباطؤ في إنفاق المستهلكين في الربع الثالث طغت في تأثيرها على قراءة أقوى من المتوقع لإجمالي النمو الاقتصادي الأمريكي؛ مما أضعف موقف الفيدرالي الأمريكي برفع الفائدة في الأجتماع المقبل وبالتالي الدولار الأمريكي.

وأوضح فرحان: أن بيانات النمو الاقتصادي ستعيد التكهنات بشأن رفع الفائدة والتي من الممكن أن تدفع الذهب للتذبذب إلى مستوى 1276- 1284 دولاراً.

ويتأثر الذهب برفع أسعار الفائدة الأمريكية الذي يزيد من تكلفة الفرصة البديلة الضائعة على حائزي المعدن الأصفر الذي لا يدر عائداً، بينما يعزز الدولار المقوم به المعدن.

وأضاف فرحان، أن السلبية لا تزال قائمة ورفع الفائدة الأمريكي سوف يرجح أن يدفع الذهب إلى مستويات 1260-1240 دولاراً.

وقال أحمد إسماعيل المحلل الفني بأسواق السلع: إن الدولار الأمريكي  ما زال يستهدف فنياً مستويات 100 تقريباً في ظل البيانات الاقتصادية التي من الممكن أن تدفع الفيدرالي إلى رفع الفائدة.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية في تقديراتها الأولية، إن الناتج المحلي الإجمالي زاد بمعدل سنوى بلغ 2.9% في الربع الثالث ارتفاعاً من 1.4% في الربع الثاني، وهذا هو أقوى معدل للنمو منذ الربع الثالث من 2014.

وأشار إسماعيل، إلى أنه يجب رفع الحذر لدى المتعاملين مع اقتراب موعد انعقاد اجتماع الفيدرالي الأربعاء القادم، في ظل تلك البيانات التي في مجلمها إيجابية، إضافة إلى اقتراب الانتخابات الأمريكية والتي ستشارك بشكل كبير في تحديد مسار العملة الأمريكية خلال الأسبوعين القادميين.

نشر رد