مجلة بزنس كلاس
بورصة

ساهم انتعاش أسواق البورصات العالمية بفتح شهية المستثمرين الخليجيين على مزيد من الاستثمار وأوضحت مصادر في اسواق الخليج أن  استمرار ارتفاع الأسواق العالمية ووصولها لمستويات قياسية سيدفع المستثمرين بالأسواق الخليجية للمزيد من زيادة المراكز بالأسهم خلال جلسة اليوم الأربعاء.

وارتفعت الأسهم العالمية بنهاية جلسة أمس الثلاثاء،ووصل مؤشر داوجونز الصناعي لمستوى قياس  جديد، وصعد داكس ليسجل أعلى مستوى لعام 2016 مدعوماً بمكاسب وول ستريت ونتائج قوية.
واستفادت بعض أسواق الأسهم الخليجية يوم الثلاثاء من تعافي أسعار النفط.

وقال ثامر الظفيري المحلل بأسواق المال: إن وصول النفط لمستويات مقبولة فنياً، وصعود البورصات العالمية سيدفع الأسهم الخليجية لمسار صاعد في جلسة اليوم.

وأضاف الظفيري، إن إقبال المستثمرين على الأصول التي تنطوي على مخاطر، وأبرزها الأسهم العالمية سيفتح شهية المحافظ الأجانب في زيادة المراكز بالأسهم التشغيلية، مع اقتراب انتهاء الإعلان عن نتائج الربع الثاني.

وقال الظفيري،إن مسار جلسة اليوم سيعتمد بشكل كبير على المضاربات السريعة الإيجابية التي من شأنها رفع المؤشرات واستكمال الصعود.

وأوضح حمود العازمي، المحلل بأسواق الخليج في حديث لـ “مباشر”أن ارتفاع النفط واقترابه من جديد لمستوى 45 دولاراً من أحد الأسباب التي زادت من الثقة لدى المتعاملين بأسواق الخليج والتي نلمسها حالياً.

وأضاف العازمي، إن الأسهم الخليجية حالياً شهدت تعافياً حقيقياً، ولكن المسار الصاعد لن يتأكد إلا بعد اكتمال نتائج النصف الأول التي يتوقع لها أن تكون في مجملها جيدة.

وأكد محلل أسواق المال، نواف العجمي أن الفترة الحالية بأسواق المنطقة، رغم الانتعاش الحالي، تحتاج إلى المتداولين المحترفين.

ونصح العجمي صغار المتداولين إلى الترقب وعدم الدخول لحين تأكد المسار الصاعد بمحفزات أكثر قوة مثل تأكيد الاجتماع الذي يخص تجميد انتاج النفط في سبتمبر.

وفيما يلي مستويات إغلاق الأسواق الخليجية أمس الثلاثاء:

السعودية.. ارتفع المؤشر 1% إلى 6381 نقطة.

دبي.. زاد المؤشر 0.3 %إلى 3522 نقطة.

أبوظبي.. تراجع المؤشر 0.3 %إلى 4534 نقطة.

مصر.. هبط المؤشر 0.9 %إلى 8200 نقطة.

قطر.. نزل المؤشر 0.02 %إلى 10919 نقطة.

الكويت.. انخفض المؤشر 0.1 %إلى 5508 نقاط.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.2 %إلى 5897 نقطة.

البحرين.. تراجع المؤشر 0.1 %إلى 1154 نقطة.

نشر رد