مجلة بزنس كلاس
بورصة

أنهى المؤشر العام لبورصة قطر تعاملات جلسة الأربعاء، على تراجع طفيف 3.6 نقطة 0.04 بإقفاله عند النقطة 10252.9. وقال مستثمرون ومحللون ماليون إن السوق قد بدأ يشهد تحركات إيجابية، داعين إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات التي تنظم التداولات لكبح جماح التراجعات غير المبررة.

وأكد المستثمر ورجل الأعمال حسن الحكيم أن السوق قد بدأ يشهد تحركات إيجابية، ويتوقع أن يحقق مكاسب أفضل خلال الجلسات القادمة، خاصة مع العودة القوية للمستثمرين بعد عطلة عيد الأضحى المبارك.

وأضاف أن السوق مقبل أيضًا على نتائج الربع الثالث، والتي ينتظر أن تكون أفضل من نتائج العام الماضي، وقال إن أسعار النفط بدأت تتعدل، إلا أنه وصف التحسن الذي طرأ على الأسعار بأنه طفيف، وبالتالي ليس له تأثير كبير على السوق، مشيرًا إلى أن ليبيا قد ضخت كميات كبيرة وفي الأيام الأخيرة أثرت على الأسعار. وأشار الحكيم إلى أن نتائج الربع الثالث ستكون اللاعب الرئيسي في حركة المؤشر خلال الفترة المقبلة، خاصة في ظل التوقعات بأن تكون النتائج أفضل من النتائج الفائتة، في ظل السيولة القوية التي يتوقع أن تتدفق على السوق مع عملية الإدراج الفعلي لبورصة قطر في مؤشر “فوتسي” للأسواق الناشئة، مشيرًا إلى أن هناك أكثر من 500 مليون دولار قد بدأت في الدخول على السوق مع عملية الإدراج، مشيرًا إلى أن المحافظ الأجنبية قد قامت بعمليات شراء استباقية واسعة تمهيدا للاستفادة من عملية الإدراج.

عوامل نفسية

وعزا المحلل المالي مروان أبوشنب التراجع الذي اعترى المؤشر العام منذ جلسة يوم الإثنين الماضي إلى العوامل النفسية التي ارتبطت لدى المستثمرين بعملية الانضمام التي تمت لبورصة قطر في مؤشر “فوتسي” للأسواق الناشئة وربطها بالانخفاضات التي اعترت المؤشر العام عند الانضمام في وقت سابق لمؤشر “مورجن إستانلي”، وقال مروان إنه يعتقد أن السبب الرئيسي للانخفاض يرتبط إلى درجة كبيرة بالسيناريو الذي حدث عند إدراج بورصة قطر في مؤشر”مورجن استانلي”. وقال إن الخوف من تكرار هذا السيناريو قاد المستثمرين إلى عمليات بيع.

وتابع بالقول إن الانخفاض الذي حدث خلال جلسة الأمس رافقته عمليات صعود في القطاع البنكي.

وأشار مروان إلى أن هناك تفاؤلا وسط المستثمرين، حيث يقترب السوق من إفصاحات الربع الثالث، والتي تمثل عنصرا مهما لتنفيذ عمليات شراء وليس عمليات بيع، خاصة مع الاستقرار الذي تشهده أسعار النفط، والتي اقتربت من مستوى الــ50 دولارا، ومع انعكاساتها الإيجابية على العجز المتوقع في العام الحالي والعام المقبل، وقال إن ذلك له دلالات أيضًا على الحساب مع العالم كما ينعكس أيضًا على السيولة في النظام المصرفي. وقال إن المستثمرين يجب أن يفكروا من الآن في بناء مراكز استثمارية جديدة، في ظل الأسهم التي شهدت انخفاضا في الــ3 أشهر الماضية، ومع التركيز الذي سيكون توزيعات الأسهم وما إذا كانت ستزيد عن العام السابق أم لا ومقارنتها بالأسعار الحالية للأسهم.

ولكنه أكد أهمية أن تقوم إدارة البورصة خلال الفترة المقبلة باتخاذ المزيد من الإجراءات التي تنظم تداول البورصة.

النتائج المالية

وأكد مروان مجددا على أهمية نتائج المالية للتسعة أشهر (الربع الثالث)، وقال إنها ستعطي مؤشرا مهما لتحركات المستثمرين الأجانب والمحليين، وأضاف أن الفترة المقبلة تحكمها التوزيعات وأرباح الشركات. وقال إنه يتوقع أن تشهد الفترة المقبلة دخول سيولة ساخنة مع الانضمام الفعلي في مؤشر “فوتسي” للأسواق الناشئة تصل إلى 550 مليون دولار خلال الأيام القادمة.

وسجل المؤشر العام لبورصة قطر اليوم، انخفاضا بمقدار3.62 نقطة، أي ما نسبته 0.04% ليصل إلى 10252.90 نقطة. وتم في جميع القطاعات تداول 3.7 مليون سهم بقيمة 195.6 مليون ريال نتيجة تنفيذ 2969 صفقة. وسجل مؤشر العائد الإجمالي انخفاضا بمقدار 5.9 نقطة، أي ما نسبته 0.04% ليصل إلى 16.6 ألف نقطة. بينما سجل مؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي ارتفاعا بمقدار 0.54 نقطة، أي ما نسبته 0.01% ليصل إلى 3.9 ألف نقطة.. وسجل مؤشر جميع الأسهم المتداولة ارتفاعا بمقدار 2.6 نقطة، أي ما نسبته 0.09% ليصل إلى 2.8 ألف نقطة. وارتفعت أسهم 24 شركة وانخفضت أسعار13 شركة وحافظت أسهم شركة واحدة على سعر إغلاقها السابق. وبلغت رسملة السوق 551.5 مليار ريال.

تراجع القياديات

وضغط على المؤشر اليوم، تراجع بعض الأسهم القيادية، حيث انخفض سهم إزدان 1.2% محتلًا المرتبة الثانية من القائمة الحمراء، وبروة العقارية 1%، وبنك الدوحة 0.69%، والكهرباء والماء بنحو 0.63%، وكذلك مصرف الريان بنسبة 0.14%. وارتفعت بنهاية تعاملات الأمس 4 قطاعات، تصدرها الاتصالات بنسبة 2%، بدعم من ارتفاع سهم أوريدو بنسبة 2.1%، ثم قطاع النقل بنحو 1.45%، بعد ارتفاع سهم ملاحة بنسبة 1.74%، والبنوك بواقع 0.32%.

في المقابل، تراجع ثلاثة قطاعات، جاء في مقدمتها العقارات بنسبة 0.93% متأثرًا بتراجع سهم إزدان، وبروة العقارية، ثم قطاع التأمين بنسبة 0.82%، والصناعات بنحو 0.12%. وتراجع حجم التداولات 54% إلى 3.7 مليون سهم، مقابل 8.49 مليون سهم أمس الأول، كما تراجعت السيولة 47.3% إلى 195.6 مليون ريال، مقابل 371.62 مليون ريال بجلسة الثلاثاء. وكان تراجع المؤشر العام قد تراجع في مستهل تعاملات 0.02% إلى مستوى 10254.85 نقطة.

مبيعات القطريين

وبلغت كمية الأسهم المتداولة في الشراء على مستوى الأفراد القطريين 1.1 مليون سهم بقيمة 33.02 مليون ريال، وبلغ عدد الشركات المتداول عليها 35 شركة، بينما بلغت كمية الأسهم المتداولة في البيع على مستوى الأفراد القطريين 835.2 ألف سهم بقيمة 28.3 مليون ريال وبلغ عدد الشركات المتداول عليها 36 شركة.

وعلى صعيد عمليات الشراء على مستوى المؤسسات القطرية فقد بلغت كمية الأسهم المتداولة 662.5 ألف سهم بقيمة 47.9 مليون ريال، وعدد الشركات المتداول عليها 17 شركة، أما على مستوى البيع فقد بلغت كميات الأسهم المتداول عليها 844.3 ألف سهم بقيمة 60.6 مليون ريال وبلغ عدد الشركات المتداول عليها 19 شركة.

الأفراد الخليجيون

أما على صعيد تداولات الأفراد الخليجيين في الشراء فقد بلغت كمية الأسهم المتداولة 33.6 ألف سهم بقيمة 937.1 ريال وعدد الشركات المتداول عليها 8 شركات، أما عمليات البيع فقد بلغت كمية الأسهم المتداول عليها 275.95 ألف سهم بقيمة 8.998 مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 7 شركات. وبلغت كميات الأسهم في عمليات الشراء على مستوى المؤسسات الخليجية 96.7 ألف سهم بقيمة 3.97 مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 10 شركات، أما عمليات البيع على مستوى المؤسسات الخليجية فقد بلغت كميات الأسهم المتداول عليها 158.9 ألف سهم بقيمة 13.32 مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 9 شركات.

تداولات الأجانب

وفيما يختص بتداولات الأجانب فقد بلغت كميات الأسهم المتداول عليها في الشراء على مستوى الأفراد 432.6 ألف سهم بقيمة 11.5مليون ريال، وعدد الشركات المتداول عليها 32 شركة، بينما بلغت كمية الأسهم في عمليات البيع على مستوى 275.5 ألف سهم بقيمة 7.5 مليون ريال، وعدد الشركات المتداول عليها 33 شركة، أما عمليات الشراء على مستوى المؤسسات الأجنبية، فقد بلغت كميات الأسهم 1.3 مليون سهم بقيمة 98.2 مليون ريال وبلغ عدد الشركات المتداول عليها 24 شركة، أما عمليات البيع على مستوى المؤسسات فقد بلغت كميات الأسهم المتداولة 1.3 مليون سهم بقيمة 76.99 مليون ريال، وبلغ عدد الشركات المتداول عليها 22 شركة.

نشر رد