مجلة بزنس كلاس
بورصة

ذكر محللون إن أسواق الخليج ما زالت تتداول عند مستويات تدفعها لاستمرار عمليات جني الأرباح، خلال جلسة الثلاثاء، تزامناً مع سيطرة حالة العزوف على كثير من المستثمرين ترقبا لقرار الفيدرالي الذي سيبدأ اجتماعه اليوم وتباين أداء الأسواق العالمية.

وأكدت محمود أبوزيد، المحلل لدى نماء للاستشارات أن أسواق الخليج لا تزال تتداول عند مستويات ترشحها لاستكمال مسيرة التراجع في ظل انخفاض السيولة، وحالة العزوف المسيطرة على المستثمرين خوفا من ردة فعل الاسواق بعد قرار الفيدرالي المرتقب.

وبين أبوزيد أن مؤشرات الأسواق سوف تختبر مستويات هامة، بالتزامن مع الدخول في مرحلة ارتداد فنية جديدة .

وقال أبوزيد إن اقتراب الإعلان عن نتائج الربع الثالث سيدفع بعض المحافظ التي تهتم باقتناص الأسهم التشغيلية بزيادة المراكز وخصوصا بالشركات التي تتأهل للدخول في ترقية مؤشرات الأسواق العالمية في تلك الفترة مثل السعودية، وقطر، والإمارات.

ومن جانبه نصح طارق غانم، المحلل بأسواق المال المستثمرين بتوخي الحذر؛ حيث إن التذبذبات الحادة للأسوق العالمية قد تلقي بظلالها على أغلب أسواق المنطقة خلال تعلاملات الأسبوع الجاري.

وألمح ميثم الشخص المدير العام بشركة العربي للوساطة خلال حديثه لمباشر، أن هناك حالة من الترقب لتأكيد التصريحات التي صدرت من الساسة بالمركز الأمريكي بشأن الفائدة التي برفعها سيتحول مسار أسواق المنطقة للسلبي بشكل مؤقت.

وبين الشخص، أن رفع الفائدة سيقوي عملة الدولار أمام سلة العملات، ولفت أنظار المتداولين بالأسواق له والاستثمار فيه.

ومن جانبه نصح حمود الشمري المحلل أسواق المال صغار المتداولين بعدم توسيع العمليات الشرائية بالأسهم لحين تأكد المسار أسواق المنطقة في ظل حالة عدم التيقن بشأن الفائدة وتعافي النفط.

نشر رد