مجلة بزنس كلاس
استثمار

توقع محللون أن تواصل أغلب الأسواق الخليجية ارتفاعها خلال جلسة اليوم الثلاثاء، بالتزامن مع وصول النفط لأعلى مستوياته في 5 أسابيع، وزيادة مكاسب الأسواق العالمية بدعم أسهم  شركات الطاقة،والأدوية.

وارتفعت أسواق الأسهم في دبي وقطر ومصر إلى أعلى مستوياتها في عدة أشهر أمس الاثنين، بينما تراجع السوق السعودي جراء الضغط من أسهم البنوك.

وارتفع النفط بنهاية تعاملات أمس وزاد خام برنت 2.9% الى 48.35 دولار” أعلى مستوياته منذ 12 يوليو الماضي”، فيما ارتفع الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط  2.8 % ليسجل 45.74 دولار “أعلى مستوياته منذ 21 يوليو الماضي”.

وقال إبراهيم الفيلكاوي، المحلل لدى مركز التقدم للدراسات: إن المكاسب الملفتة للنفط ووصوله لمستويات جيدة أمس ستنعكس إيجابيا على أسواق الخليج الأمر الذي سيتفح شهية المستثمرين لاقتناص الأسهم وخصوصا القيادية التي وصلت لمستويات مغرية للشراء.

وفي الإمارات بنهاية تعاملات أمس زاد سهم إعمار العقارية 1.4 % إلى 7.44 درهم،وصعد سهما بنك أبوظبي الوطني وبنك الاتحاد الوطني بنسبة 1.2 %لكل منهما.وفي قطر،ارتفع سهم مصرف الريان الإسلامي 1.5 %وسهم أريد للاتصالات 2.5 %.

وفي مصر،صعد سهم البنك التجاري الدولي الذي يفضله المستثمرون الأجانب 3.2 %.

وتزايدت أمس مكاسب الأسواق العالمية، وبلغت الأسهم الأوربية  أعلى مستوياتها في سبعة أسابيع مدعومة بصعود شركات الرعاية الصحية،وبلغت مؤشرات الأسهم الأمريكية أعلى مستوياتها على الإطلاقمع تعزز شركات الطاقة.

وأوضح الفيلكاوي: أن الأجواء الإيجابية المحيطة بالبورصات العالمية ستدفع المتعاملين بالأسواق الخليجية تجاهل سلبية بعض نتائج الأعمال لشركات كبرى مثل دريك آند إسكل والتي أعلنت عن خسائر أمس.

من جانبه، توقع محمد الزواي المحلل بأسواق المال في حديث لـ مباشر، أن تشهد بورصات الخليج مزيداً من لتماسك والارتداد الإيجابي الى نهاية جلسات الأسبوع الجاري.

وقال الزواي  إن السوق السعودي “أكبر أسواق المنطقة من حيث القيمة السوقية” متجه للصعود وهدفه بلوغ مستوى 6409 ثم 6464نقطة.

وأوضح الزواي:أن المؤشر العام لسوق الكويت يواجه مزيداً من التذبذب وهدفه الوصول لـ 5510 نقطة.

وقال  الزواي:إن السوق القطري كذلك متوقع له استمرار صعوده وهدفه بلوغ مستويات 11250 نقطة.

وأما عن الأسهم بالإمارات قال الزواي إنها ستشهد نوعاً من التماسك مع استمرار مسارها الصاعد على المدى المتوسط.

وأشار الزواي إلى أن هدف مؤشر دبي عند مستوى 3620 نقطة وأبوظبي يستهدف الوصول لمستويات 4580 نقطة.

وعلى الرغم من إيجابية الأسواق نصح الزواي صغار المتعاملين بعدم الاندفاع والتريث في أخذ القرار الاستثماري.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الخليج ومصر بنهاية جلسة الاثنين:

السعودية.. انخفض المؤشر 0.3 % إلى 6358 نقطة.

دبي.. صعد المؤشر واحدا % إلى 3602 نقطة.

أبوظبي.. زاد المؤشر 0.7 بالمئة إلى 4560 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 1.2 % إلى 8454 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 0.7 % إلى 11128 نقطة.

الكويت.. نزل المؤشر 0.1 % إلى 5492 نقطة.

سلطنة عمان.. انخفض المؤشر 0.1 % إلى 5907 نقطة.

البحرين.. صعد المؤشر 0.1 % إلى 1159 نقطة

نشر رد