مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

قاد الجزائري رياض محرز ليستر سيتي الى متابعة مغامرته الرائعة وحرم كريستال بالاس من تخريب احلامه عندما سجل له هدف الفوز في عقر دار الاخير 1-0 في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
وحقق ليستر فوزه الثالث توالياً والتاسع عشر هذا الموسم، معززا الفارق الى 8 نقاط مع اقرب مطارديه توتنهام الذي يستقبل بورنموث الاحد في ختام المرحلة.
واقترب فريق المدرب الايطالي كلاوديو رانييري اكثر من تحقيق احدى اكبر المفاجات في تاريخ الدوري الانكليزي واحراز اللقب لاول مرة في تاريخه امام اقطاب البطولة بعدما كان مرشحا دائما للهبوط. واللافت ان ليستر فاز في 13 مباراة من اصل 19 هذا الموسم بفارق هدف وحيد.
من جهته، عجز كريستال بالاس عن ايقاف قاطرة ليستر، على غرار ما فعل بليفربول في 2014 وبمانشستر سيتي العام الماضي.
على ملعب “سلهيرست سبارك” وامام 25041 متفرجا بينهم 2889 من جماهير ليستر، اهدر محرز هدفا مبكرا وهو منفرد بكرة ابعدها الحارس الويلزي واين هينيسي ببراعة ثم شتتها الدفاع الى ركنية (18). وبرغم محاولات كريستال بالاس امام مرمى الدنماركي كاسبر شمايكل، رد ليستر هجمة منسقة وصلت الى الهداف جيمي فاردي فلعبها عرضية ارضية كشفت المرمى امام محرز تابعها بيسراه في المرمى مفتتحا التسجيل (34). وهو الهدف السادس عشر لمحرز هذا الموسم، 12 منها خارج ملعبه، اضافة الى 11 تمريرة حاسمة. وبحث ليستر عن هدف ثان يريحه قبل الشوط الثاني، فاطلق مارك البرايتون تسديدة ارضية قوية ابعدها الحارس الويلزي واين هينيسي ببراعة (40).
وبقي ليستر متقدما حتى نهاية اللقاء، عندما انقذته العارضة من هدف التعادل اثر تسديدة قوية من داخل المنطقة للمدافع الايرلندي المخضرم داميان ديلاني (90+2)، ليخرج ليستر بثلاث نقاط ثمينة.
وخاض تشلسي حامل اللقب وعاشر الترتيب مباراة صعبة مع ضيفه وست هام يونايتد الخامس اذ عادله مرتين على ملعب ستامفورد بريدج وامام 41623 متفرجا، وبرغم التعادل حافظ على سجله الخالي من اية هزيمة في 14 مباراة بعد بداية موسم متعثرة اطاحت بمدربه البرتغالي جوزيه مورينيو.
وافتتح وست هام التسجيل بتسديدة رائعة للارجنتيني مانويل لانزيني (17). لكن تشلسي عادل من ركلة حرة على مشارف المنطقة سددها جميلة جدا الاسباني سيسك فابريغاس في المقص الايمن للحارس الاسباني ادريان (45+3).
وفي الشوط الثاني استعاد اندي كارول التقدم لوست هام بكرة عجز عن صدها البلجيكي العملاق تيبو كورتوا (61). لكن فابريغاس منح فريقه التعادل مجددا ومن ركلة جزاء هذه المرة قبل دقيقة على نهاية الوقت الاصلي (89). وهذه اول مرة يسجل فابريغاس ثنائية منذ كانون الاول 2009.
وحقق نوريتش سيتي فوزه الاول في 11 مباراة على ارض وست بروميتش البيون 1-0.
على ملعب ذي هاوثورنز وامام 25039 متفرجا، سجل الايرلندي روبرت برايدي الهدف الوحيد للفريق الاصفر المهدد بالهبوط (50).
وعمق ستوك سيتي جراح مضيفه واتفورد واسقطه 2-1 على ملعب فيكاراج رود وامام 20759 متفرجا.
وافتتح الايرلندي جوناثان والترز التسجيل من مسافة قريبة بعد عرضية (18)، ثم ضاعف الاسباني خوسيلو الارقام في الشوط الثاني (51)، قبل ان يقلص تروي ديني الفارق قي نهاية اللقاء (86).

نشر رد