مجلة بزنس كلاس
ستايل

 

قصر فرلطالما شكّل ساي رمز الرّقي وفنّ الحياة الفرنسيّة. وكان هذا المكان أيضاً مصدر وحي السيّد ديور في إبداعه مجموعته الأولى. هذه السّنة، شكّل قصر فرساي نقطة البداية لأحدث مجموعة مجوهرات راقية أبدعتها فيكتوار دو كاستيّان لديور تحت عنوانDior à Versailles .

dior2_0

وهذه المرّة، لم تشكّل كلّ من هندسة القصر ومشهده مصدر وحي المجموعة، بل إستوحتْ المديرة الفنّية لقسم المجوهرات في ديور من التّفاصيل التّزيينيّة الفنّية للمكان

dior3

فيذكّرنا العقد المتدلّي بالجزء الكريستاليّ من الثّريّا، في حين يجسّد قرطٌ من المجموعة المسكة الجانبيّة للسّتارة في الشّقق الملكيّة. وإستوحيتْ العُقدة من الأثاثات المتّسمة بأسلوب الرّوكوكو، في حين لعبَ كلّ من الخشب المستعمل في صالة المرايا والشّمعدانات والإطارات الزّجاجيّة ومنحوتة الرّأس النّافر على الباب والطّابع التّجريديّ للخشب المزخرف أيضاً دوراً مهمّاً في هذه المجموعة الرّاقية.

dior5

وفسّرتْ هذه الأخيرة:” أردتُ أن أتخيّل مدينة فرساي ليلاً، من خلال الجزء الدّاخليّ المضاء بالشّموع التي جعلتْ الأحجار الكريمة تلمع. النّساء بمثابة مجوهرات مرصّعة بأحجار كريمة، وإذا أمعنتِ في السّمع ستلاحظين صوت العناصر الفضّية على الخزف الصّينيّ

dior6

جسّدتْ فيكتوار دو كاستيّان بأسلوبٍ مرح هذه العناصر ودعتْنا في رحلة إلى قصر فرساي لإكتشاف لغز إستوحي مباشرة من تقنيّات صناعة المجوهرات في القرن الثّامن عشر. والتقى الأسلوب العصريّ بالأسلوب التّقليديّ في هذه المجوهرات الرّاقية من خلال قصّات حبّات الماس المختلفة، تماماً مثل تكافل جهود أعظم الفنّانين الحاليّين بهدف إبداع ديكور القصر.

dior9

dior12

dior17

dior22

 

نشر رد