مجلة بزنس كلاس
حوارات

نسخة أصلية تفتح بوابات الدهشة وتحلّق بجناح واحد

عبدالله مفتاح المفتاح نائب رئيس مجلس إدارة الشركة في حوار مع “بزنس كلاس”:

المستهلك القطري يعرف جيداً كلمة سر الرقي 

نوفد كوادرنا للمصانع والورش في سويسرا وإيطاليا وفرنسا لاكتساب المهارات اللازمة لخدمة العملاء

ثقة العميل مطلبنا على مدار ثلاثين عاماً

زبائننا هم أهلنا وخدمات ما بعد البيع مفتوحة الصلاحية

الشركة تقص شريط أربع ماركات جديدة خلال معرض الدوحة

إرضاء كل الأذواق جزء أصيل من خطة عملنا والقطع النادرة تخصصنا الدقيق

مشاركة كبريات الشركات العالمية دليل موصوف على أهمية المعرض

بزنس كلاس – ميادة أبو خالد 

تشارك مجوهرات المفتاح في معرض الدوحة للمجوهرات بجناح يعلن عن تميزه قبل العرض وذلك من خلال جملة من المعطيات التي تتعلق بالشكل والمضمون معاً، فضلاً عن الخطوات الإجرائية والتنظيمية المدروسة بدقة متناهية محملةً بالجاذبية الكافية لضمان الإقبال والتفاعل، خاصة مع انتقال المعرض لمركز المؤتمرات حيث سيوفر هذا الموقع سهولة الحركة والتحرك ويضمن إقبالاً أوسع وأعرض..

ومن حيث المعروضات ثمة مفاجآت على مقاس الحدث ومستوى الرقي المصاحب له والكثير من الجديد الذي يقتضيه حرص الشركة على التجدد والتميز..

وفي هذا الإطار، التقت “بزنس كلاس” بنائب رئيس مجلس إدارة الشركة لتغطية مجموعة من التساؤلات التي تدور في أذهان المتابعين قبل دخولهم إلى المعرض. هنا نص الحوار ..

2T2A6682

ما أهمية معرض الدوحة للمجوهرات والساعات في دورته لهذا العام، وما تقييمك له؟

أهمية معرض الدوحة للمجوهرات تزيد كل دورة نظرا للإقبال الكبير من الجمهور، ويعتبر ارتفاع مستوى تمثيل الشركات المصنعة لكبريات العلامات العالمية في المعرض خير دليل على ذلك.

أما ما يميز المعرض لهذا العام فهو انتقاله لمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، الذي يمثل فرصا أكثر من التحديات، حيث يقدم العديد من التسهيلات وأحدث مستوى للعارضين والزوار، وهو ما يشكل دعما قويا للعارضين، إضافة الى أن موقعه الاستراتيجي سيساهم بشكل كبير في استقطاب عدد لا يستهان به من الزوار.

ما الذي سيميز جناح المفتاح لهذه السنة.. سواء من حيث أسلوب العرض والنوعية وحجم ومستوى المجوهرات المعروضة ؟

لقد نجحنا في تمثيل أكبر عدد من أهم وأرقى الماركات العالمية في قطاع الساعات والمجوهرات سواء من سويسرا، إيطاليا، فرنسا، لبنان وهونغ كونغ.. وبما أن المعرض حقق نجاحا باهرا في العام السابق وجذب العديد من المستثمرين و الزوار من مختلف أنحاء العالم، حرصنا في هذا العام أن يقدم جناح “المفتاح” تصميماً جديداً في العرض خاصة وأننا زدنا المساحة لكي نعطي لكل ماركة حقها في العرض إضافة إلى أننا سنعرض لأول مرة في قطر 4 ماركات جديدة من المجوهرات وماركة جديدة من الساعات سيتم الإعلان عنهما في معرض الدوحة للساعات والمجوهرات.

2T2A6664

ماهي الماركات التي تتعاملون معها، والى أي شريحة تتجهون، وماهو سر نجاحكم؟

نتعامل مع عدة ماركات بمستويات مختلفة من ناحية الأسعار، فمنها الرخيص والمتوسط والغالي، وذلك لإرضاء كافة الأذواق والطبقات، نهتم بكافة الماركات المعروضة لدينا. فلسفتنا تتلخص في أننا ندرك أن للنجاح أسساً ومقومات قوية تنميه وتحافظ عليه، وأهمها التفاني، والاجتهاد والبحث الدائم، واتخاذ القرارات الحاسمة والمناسبة، إضافة إلى قدرتنا على عرض أوسع تشكيلة من المنتجات الفاخرة بأرقى أسلوب وأقوى أداء.. كل هذا جعلنا مميزين ونكسب ثقة الوكلاء العالميين.

كم عدد الماركات التي تعمل تحت مظلة “المفتاح”؟

ومنذ انطلاقتنا الأولى قبل أكثر من 30 عاما، حرصت “مجوهرات المفتاح” على رفد السوق القطرية بماركات الساعات الراقية والمجوهرات النفيسة والقطع النادرة، حتى باتت اليوم تمثل تحت مظلتها أكثر من 40 اسماً عالمياً، وعلى الرغم من عشرات الماركات التي يمكن أن نضيفها إلى مظلتنا، فإننا منذ البدايات حرصنا على التميز والانتقائية، ودرسنا بعناية معطيات كل ماركة وإمكاناتها وقدراتها وحجم إبداعاتها وتميزها، حتى لا نجلب لأسواقنا إلا كل ما هو رائع بكل المقاييس، لأن المستهلك القطري أيضا رائع بكل المقاييس.

ما هي الخدمات التي تقدموها لعملائكم بعد البيع؟

النجاحات التي تحققت خلال مسيرة “مجوهرات المفتاح” المكللة بالإنجازات والتعب الجميل، جاءت ثمرة المصداقية العالية التي تميزنا بها، وتعاملنا مع الزبائن على أنهم الأهل وأبناء الوطن، وقدمنا إليهم خدمات ما بعد البيع من صيانة وضمان، بمواصفات عالمية وجودة لا مثيل لها، حيث أوفدنا كوادرنا إلى المصانع والورش السويسرية والإيطالية والفرنسية وغيرها، لاكتساب المهارات والخبرات اللازمة لخدمة العملاء، كما استقدمنا الخبراء من هذه الماركات لتدريب كوادرنا أيضا في الدوحة، وكل هذا يصب في مصلحة الزبائن وحماية المستهلك ومنحهم الإحساس بأهميتهم القصوى لنا، وهذا ما أكسبنا ولاء الزبائن الذين يسافرون اليوم إلى كل أنحاء العالم، لكنهم حينما يريدون شراء الساعات أو المجوهرات، يعودون إلى الوطن للقيام بذلك، ويثقون بأن مؤسساتهم الوطنية تحميهم وتوفر لهم متطلباتهم بأمانة ونزاهة.

يعرف عن المفتاح اهتمامها بمواكبة التغيرات التي تجري في عالم الساعات والمجوهرات، كيف تحققون التواصل مع العالم في هذا المجال، ماذا تستفيدون من المعارض العالمية التي تزورونها على مستوى قوة العرض والتنظيم؟

نحرص خلال المعارض العالمية على انتقاء الأفضل وجلب الماركات التي تضيف لمسات جديدة منعشة إلى ما لديها من وكالات وماركات، فالزيادة العددية للماركات رغم أهميتها لا يمكن أن تأتي على حساب النوعية والتميز والتفرد، وقد حرص مجلس إدارة مجوهرات المفتاح على التواجد في هذه المعارض الإقليمية بكل ثقله، يرافقه العديد من الكوادر المؤهلة التي تعرف جيدا متطلبات السوق القطرية، لإعداد الطلبيات والاجتماع مع الماركات التي يمثلونها ومناقشة الخطط التسويقية والإعلانية، والأهم من كل ذلك، جلب القطع النادرة محدودة الإصدار الى قطر لإرضاء الذواقة الذين يعشقون جمع واقتناء الساعات الميكانيكية النادرة.

 

نشر رد