مجلة بزنس كلاس
ستايل

 

احتضنت سويسرا عام 2001 مصنعاً جديداً خاصاً بالساعات الراقية لدار ديور. فامتزجت العراقة السويسرية بالأناقة الفرنسية لتولّد مجموعات فريدة لا تخلو من الابتكار والدقّة. ساعات مستوحاة من تاريخ الدار ومن حياة السيد ديور ومسيرته الإبداعية… قدمت ديور مجموعتها هذا العام في بازل وورلد بروح متجدّدة ومواد ثمينة بخبرة سويسرية وسحر باريسي.

1463555071.136444.inarticleLarge

حظيت مجموعة Dior VIII Grand Bal بطراز جديد يجمع ما بين المهارة الحرفية لفن صناعة الريش، الذي نجده خصيصاً في التصاميم المترفة، وبين تكنولوجيا صناعة الساعات.
من جديد، تمّ تعزيز الريش الناعم والرقيق، ودمجه مع التأثيرات المفعمة بالألوان مترافقاً مع الأحجار الكريمة كالماس والصفير والصفير الزهري والعقيق الأخضر. صُمّمت هذه الساعة بطرازين، يتميّز أحدهما بقرص أزرق برّاق وسوار من جلد التمساح باللون الزهري الباهت، ويتميّز الطراز الآخر بقرص باللون القرنفلي المتقزّح مع سوار من جلد التمساح باللون الأزرق الداكن، وهي مصنوعة من الذهب الزهري والأبيض أو السيراميك الأسود، ومجهّزة بنظام حركة أوتوماتيكي حصري لدار «ديور»، وتتميّز بوزن متأرجح يعيد إلى الأذهان حركة الفساتين في الحفلات الراقصة. متوافرة بإصدار محدود من 88 ساعة.

1463555084.441888.inarticleLarge

تترصّع ساعات Dior VIII Grand Bal Piece Unique Ondine الجديدة بالأحجار الكريمة، وهي مستوحاة من جمال الذهب الذائب، وكأن هذا المعدن بشكله السائل قد تجمّد منذ زمن بعيد داخل هذه الساعة. تتألّف هذه المجموعة من 12 ساعة مجهّزة بنظام حركة أوتوماتيكي، ويذكّرنا الوزن المتأرجح بحركة الفساتين في الحفلات الراقصة. هذه الساعات الأنيقة مزيّنة بأقراص مرصّعة بالماس في بعض الأحيان، وفي أحيان أخرى مزيّنة بنمط محبوك يحاكي الأقمشة المرهفة.

بتصميم مستوحى من شريط الساتين، يلفّ «لا ديه ديور ساتين» La D De Dior Satine سوارٌ من الفولاذ يتميّز بمرونته ولمعانه، مما يجعله أشبه بقماش معدني حقيقي. ومن خلال قرص الساعة المرهف المصنوع من عرق اللؤلؤ الأبيض أو الأسود والإطار الخارجي والتاج والبكلة المرصّعة بالماس، تعيد هذه الساعات إلى الأذهان المهارة الحرفية السويسرية في صناعة الساعات والعالم الشاعري للمجوهرات الراقية لدى «ديور». هذه الساعة متوافرة أيضاً بحجم صغير 19 ملم وأطلق عليها اسم La Mini D De Dior Satine.

نشر رد