مجلة بزنس كلاس
عقارات

بإجمالي طلبات اكتتاب سجل 837 مليون دولار بمشاركة 71 مستثمراً..

الشيخ د. خالد آل ثاني: إزدان القابضة هي من أولى الشركات القطرية التي تغلق صفقة بهذا الحجم والسرعة

العبيدلي: نستهدف الاستفادة من أدوات التمويل الإسلامي لتعزيز خططنا المستقبلية

 

الدوحة – بزنس كلاس

أعلنت مجموعة ازدان القابضة عن الانتهاء من تغطية أول عملية إصدار للصكوك وإغلاقها في وقت قياسي، وبنسبة طلب تتجاوز 167% من حجم الشريحة الأولى المطروحة والبالغ قيمتها 500 مليون دولار، بمشاركة 71 مستثمراً من أفراد ومؤسسات مالية عالمية، وذلك ضمن خطة متكاملة لإصدار صكوك إسلامية بقيمة ملياري دولار أمريكي أو ما يعادلها من العملات الأخرى.

وتعليقًا على هذا النجاح القياسي قال سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني بن عبد الله آل ثاني رئيس مجلس إدارة مجموعة إزدان القابضة إن حجم التغطية الذي اقترب من ضعف المطلوب وفي هذا الوقت القياسي إنما يعد مؤشراً على حجم الثقة الكبيرة التي تحظى بها مجموعة إزدان القابضة في الأوساط المالية العالمية فهي من أولى الشركات القطرية التي تغلق صفقة بهذا الحجم والسرعة كما أنه يعزز من نجاح استراتيجيتنا الرامية إلى تعزيز استثمارات المجموعة محلياً وعالمياً خلال السنوات القليلة المقبلة.

وأضاف سعادته أن عملية إصدار الصكوك تعد إحدى الأدوات التي استخدمتها إزدان القابضة في صفقة متميزة من نوعها في سوق الرأسمال الائتماني الدولي بهدف توسيع استثماراتنا وبشكل ينعكس إيجابياً على حجم استثمارات المجموعة وعوائدها.

ومن جانبه، قال السيد علي محمد العبيدلي الرئيس التنفيذي لمجموعة إزدان القابضة “إننا نشعر بالرضا عن الاستقبال الممتاز للسوق لأول عملية إصدار للصكوك بما يدعمنا في خططنا الرامية إلى الاستفادة من المزايا التي توفرها عمليات التمويل الإسلامية. فقد سجّل إقبال المستثمرين على الطرح الأول للمجموعة من الصكوك الإسلامية للمجموعة 837مليون دولار، أي بنسبة تغطية تفوق 167%، مما يؤكد على مصداقية أداء إزدان القابضة وثقة المستثمرين في خططنا المستقبلية.”

 

وطبقاً للتوزيع الجغرافي للمستثمرين جاءت منطقة الشرق الأوسط في المرتبة الأولى مستحوذة على 68% من الصكوك المطروحة بينما اكتتب المستثمرون الأوروبيون في 21% أما آسيا فشكلت 11% من عدد المكتتبين، وعلى نطاق طبيعة المستثمرين فقد استحوذت المصارف على 47% من حجم الإصدار وتبعها مديرو الصناديق بحصة 27% ثم المصارف الخاصة بحصة 19% أما المستثمرون الأفراد جاءوا بنسبة 7%.

من ناحيته أشار السيد أحمد عبد العال، الرئيس الإقليمي للخدمات المصرفية للمؤسسات والتمويل المنظّم، في بنك اتش إس بي سي “إننا نعبر عن سعادتنا بالمشاركة في الإصدار الافتتاحي الذي تستهله المجموعة بقيمة 500 مليون دولار لأجل خمس سنوات من صفقة إصدار الصكوك. لقد كان إنجازاً باهراً للمجموعة ويُضاف إلى رصيد إنجازاتها التي قطعتها إزدان في رحلتها. كما أن هذه الصفقة تُضيف إلى متانة السوق القطرية لأنها تجتذب الفرص وتستقطب المستثمرين الدوليين”

بينما قال السيد جان ويليم سودمان، رئيس مجموعة الخدمات المصرفية الدولية في المشرق” أهنئ إدارة مجموعة إزدان القابضة على اتخاذ تلك الخطوة المهمة بنجاحها في إغلاق أول عملية إصدار للصكوك في وقت قياسي. فقد لعب بنك المشرق دور حيوي في هذه المهمة كوننا منسق عالمي ومشارك ومتعهد في ترتيب الاكتتاب، فعلاقتنا وطيدة بإزدان القابضة وسوف تستمر لا سيما وأننا قد شاركنا معاً في عدة صفقات مالية في الفترة الماضية، ونحن على ثقة أن هذه العلاقة الثنائية سوف تواصل في العطاء لاستشراف مستقبل واعد.”.

من جهته أكد السيد خالد السبيعي الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك بروة “أن هذه صفقة مؤثرة لواحدة من الكيانات القطرية المهمة وأن إقفالها بهذا النجاح في زمن قصير بالنسبة لأسواق المال إنما يُعزى إلى قوة وجودة الجهة المصدرة للصكوك، فقد أظهرت قيادة إزدان القابضة رؤية ثاقبة على مدار الأعوام القليلة الماضية فيما يتعلق بتنويع مصادر التمويل ولعل هذا الإصدار يعد شاهداً على رؤيتها الحكيمة.”

وتضمنت الصفقة المرتبة بنظام الوكالة معدل ربح 4.375 في المئة وهو ما يعادل 333 نقطة أساس فوق متوسط أسعار مقايضة الفائدة الثابتة والمتغيرة، وقد أقفلت الصفقة بعد حملة تسويقية موسعة في كل من هونج كونج وسنغافورة والإمارات والمملكة المتحدة.

وقد قام بنك تش.إس.بي.سي وبنك المشرق بترتيب الصفقة  كمنسقين عالميين وانضم إليهم بصفتهم متعهدي اكتتاب كلا من :

بنك بروة ،بنك الإمارات دبي الوطني كابيتال ،مصرف أبو ظبي الإسلامي ، كيوإنفست وبنك قطر الأول قبل إتمام الصفقة.

نشر رد