مجلة بزنس كلاس
أخبار

أكد المهندس عبدالله بن عبدالعزيز تركي السبيعي العضو المنتدب ورئيس اللجنة التنفيذية لشركة الرّيل أن انتهاء أعمال حفر الأنفاق بمشروع مترو الدوحة يعد خطوة كبيرة إلى الأمام نحو إتمام المشروع، مشددا على أنه تم تسخير جميع الموارد اللازمة لتنفيذ هذا المشروع الضخم والقدرات المناسبة لإدارة جميع التحديات التي نواجهها في سبيل إتمام أول وأهم إنجاز في مرحلة البناء بنجاح.

وعبر السبيعي، في كلمة له بمناسبة الاحتفال بانتهاء أعمال حفر أنفاق المرحلة الأولى من مشروع مترو الدوحة ، عن شكره لكل الأطراف المشاركة في تحقيق هذا الإنجاز الهندسي المذهل الذي لم يكن ليتحقق لولا المجهودات الجبارة التي بذلها جميع أصحاب المصلحة سواء من موظفي الشركة أو المقاولين، مشيدا في الوقت نفسه بالجودة عالمية المستوى لأعمال حفر الأنفاق والتي تم تحقيقها مع مراعاة أعلى مستويات الصحة والسلامة المهنية “فمنذ حوالي سنتين وباستخدام 21 آلة حفر أنقاق، تم تدشين أعمال الحفر في مشروع مترو الدوحة الذي يمارس دوراً حيوياً في دعم اقتصاد دولة قطر والذي سيُحدث ثورة نوعية في نطاق خدمات النقل المقدمة للأفراد داخل الدوحة وخارجها”.

وأضاف أن الريل ستستكمل مسيرتها بالتفاني المعهود والالتزام الراسخ وبأقصى سرعة ممكنة من أجل تحقيق رؤيتنا لتوفير خدمات سكك حديدية متكاملة عالمية المستوى تحقيقاً لعز ورخاء أمتنا الحبيبة قطر، معربا عن تطلعه لاستكمال مسيرة البذل والعطاء من أجل إكمال برنامج التطوير الخاص بشركة الرّيل وفقاً للجدول الزمني والميزانية المحددة لنترك إرثا مستداماً في تسليم مشاريع البنية التحتية ليس فقط في قطر بل في العالم بأسره.

نشر رد