مجلة بزنس كلاس
أخبار

متحف الجزيرة للعطور يحتفل بافتتاح قاعة مقتنيات الملاكم محمد علي كلاي

الدوحة – بزنس كلاس

أعلن متحف الجزيرة للعطور عن رفع الستار عن معرض المقتنيات الشخصية للملاكم  الأسطوري الراحل محمد علي كلاي، اهم هذه المقتنيات، قفاز الملاكم الراحل، وكذلك حزام بطولة العالم في الوزن الثقيل التي نالها خلال عام 1974 من رابطة الملاكمة العالمية بعد فوزه على الملاكم المشهور بضخامته جورج فورمان، والتي تزامنت مع في عودته مجددا الى الحلبة بعد فترة توقف طويلة.

المعرض يزخر أيضا بالعديد من الصور التي تؤرخ لبعض المواقف التاريخية في مسيرة الملاكم الراحل.

المعرض يضم ايضا بعض المتعلقات الرياضية الخاصة بأسطورة الملاكمة الراحل محمد علي كلاي،وقد تم جمعها من المزادات العالمية التي كان يشرف على بعضها الملاكم الراحل بنفسه.

يعد محمد علي كلاي الملاكم الوحيد الذي فاز ببطولة العالم للوزن الثقيل ثلاث مرات واستمر على عرش رياضة الملاكمة ،لما يقارب العشرين عاما، حقق خلالها الفوز في 56 مباراة، من بينها 37 مباراة بالضربة القاضية.

اسمه الحقيقي خيسوس كلاي، وفاز ببطولة العالم على حساب الملاكم سوني ليستون في فبراير/ شباط 1964 فيما لم يكن قد خاض سوى عشرين مباراة فقط، حقق الفوز فيها جميعا.

محمد علي كلاي ذاق مرارة الهزيمة عام 1967 ، هزيمة كبدته الكثير مِم الالم ، فقد كان رفض الانضمام للجيش الأمريكي في ذلك العام، ما أدى إلى حرمانه من لقبه ومنعه من خوض كل المبارايات في تخصصه في الولايات المتحدة ، وحرمانه ايضا ومن السفر الى اي مكان خارج البلاد

دافع النمر الأسود عن قضايا المسلمين السود،كما أشهر إسلامه دون تردد ،وغير اسمه إلى محمد علي كلاي، وبات بمثابة الزعيم الروحي لملايين السود، ورمزا للأمل والعزة والتحدي، رفع الحظر عن مشاركته في مباريات الملاكمة عام 1970 ، وفي عام 1974 استعاد اللقب العالمي بعد فوزه على جورج فورمان وخسر أمام ليون سبينكس عام 1978 ، لكنه تمكن في نفس العام وهو في السادسة والثلاثين من عمره من استعادة اللقب العالمي للمرة الثالثة في تاريخه.

يعد متحف الجزيرة للعطور اول متحف متخصص من نوعه على مستوى العالم بما يحويه من نفائس القطع ، كما يزخر بمجموعة من المسابح الفريدة والمصنوعة من احجار الكهرمان الكريمة بأنواعها المختلفة (المنمش – المغلف الأحمر- الشجري – الهندي) بالإضافة الى قطع الكهرمان الخام النادرة وقطع العود الفريدة والتي تم جلبها من مناطق مختلفة حول العالم  )كمبوديا – الهند – فيتنام – ماليزيا( وكذلك يضم المتحف قطع متفردة من العنبر من اليمن والمالديف بالإضافة الى ما سبق يضم المتحف وثيقة نادرة وتاريخية تعود الى أواخر القرن التاسع عشر، وثيقة تشهد لبطولات وكفاح أبناء قطر بقيادة الشيخ جاسم بن ثاني .وقد تم افتتاح المتحف رسميًّا في ٢٣ديسمبر ٢٠١٢ . وقد اختيرت مقتنياته بعناية ،كما صُمِّم المتحف بأسلوب عصري من خلال استخدام أحدث التقنيات الخاصة بالتصاميم الداخلية مثل أنظمة الإضاءة الحديثة المستعملة في المتاحف والمعارض العالمية.

 

نشر رد