مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

أظهر تقرير جديد صادر من مجموعة جنرال موتورز عن تحقيقها مبيعات منخفضة بعض الشيء مقارنة بالعام الماضي في نفس الفترة للربع الأول من العام 2016، فقد كشفت عن تراجع مبيعاتها بنسبة 2.5% لتهبط من 2.42 مليون سيارة في 2015 إلى 2.36 مليون سيارة في 2016.

ذكرت جنرال موتورز في التقرير أن السبب يعود إلى إنخفاض الطلب والشراء في سوق أمريكا الجنوبية الذي تضرر خاصة بعد فضيحة المجموعة مؤخراً بسبب بيعها سيارات لا تحمل أي وسائل للسلامة مثل الوسائد الهوائية وفي بعض المرات حتى أحزمة الأمان، بالإضافة إلى هبوط في شراء السيارات في آسيا وخاصة منطقة الشرق الأوسط و الخليج العربي التي تضررت بعد هبوط أسعار النفط.

مبيعات المجموعة سجلت نمو جيد في كل من أمريكا الشمالية وأوروبا، ففي أمريكا الشمالية زاد الطلب بنسبة 1.2%، بينما سجلت أوروبا أرقام رائعة بزيادة في الطلب و الشراء بنسبة 6.4%، وكانت قد هبطت نسبة المبيعات في أمريكا الجنوبية هذا العام مقارنة بالعام الماضي بنسبة 26%، وأيضاً نفس الحال للأسواق الآسيوية التي هبطت بنسبة 22%، وكان أكبر المتضررين بين شركات المجموعة هي شيفروليه التي عانت من هبوط 13% من مجموع مبيعات سياراتها.

نشر رد