مجلة بزنس كلاس
أخبار

نظم مركز البحوث الحيوية الطبية بجامعة قطر ورشة عمل تدريبية بعنوان “مبادئ زراعة الخلايا الحيوانية”، وذلك بهدف منح العلماء والباحثين فرصة لتبادل المعارف والخبرات حول البحث الحيوي الطبي الأساسي والتطبيقي.
وتضمنت الورشة التي شارك فيها 12 طالبا وباحثا وعضو هيئة تدريس من جامعة قطر ومؤسسة حمد الطبية ومؤسسة قطر للبحوث الحيوية الطبية عروضا بحثية تمحورت حول عدة مواضيع مثل “مقدمة عن زراعة الخلايا الحيوانية في المختبر”، “تقنيات التعقيم”، “تحضير وسائل الزراعة والكواشف الكيميائية”، “مبادئ تقنيات زراعة الخلايا”، “أنواع زراعة الخلايا وتطبيقاتها”، و”جنين الدجاج وزراعة الخلايا الليفية في جنين الدجاج”.
كما تضمن برنامج الورشة دروسا نظرية ودورات تطبيقية تمحورت حول العديد من المواضيع مثل أنواع زراعة الخلايا وتطبيقاتها، ومبادئ زراعة الخلايا وتطبيقاتها، ونمو الخلايا وتحليل منحنى النمو، وزراعة الخلايا الأولية، وتقنيات تحويل الخلايا، وزراعة الخلايا الجذعية وتطبيقاتها.
وتعليقا على الورشة، قالت الدكتورة أسماء آل ثاني عميدة كلية العلوم الصحية ومديرة مركز البحوث الحيوية الطبية بجامعة قطر: “إن هذه الورشة سلطت الضوء على التزام مركز البحوث الحيوية الطبية بتعزيز معايير النظام الصحي المحلي وزيادة وعي المجتمع بقضايا طبية ذات صلة بدولة قطر”.
وأشارت إلى أن هذه الورشة تتفق مع رسالة جامعة قطر التي تقوم على تماشي البحوث العلمية مع احتياجات المجتمع والتطلعات الوطنية نحو تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للصحة.” من ناحية ثانية نظمت كلية التربية بجامعة قطر اللقاء التعريفي السنوي لأعضاء هيئة التدريس الجدد، بهدف تعريفهم برسالة الكلية ورؤيتها وإنجازاتها بحضور عدد من المسؤولين ورؤساء الأقسام بالكلية، فضلا عن أعضاء هيئة التدريس والموظفين.
ورحب الدكتور أحمد العمادي عميد كلية التربية في كلمة خلال الحفل بأعضاء الهيئة التدريسية المنضمين للكلية في هذه السنة الأكاديمية، وتمنى لهم سنة أكاديمية متميزة ومليئة بالإنجازات.
وأكد أن الكلية وهي تستقبل العام الأكاديمي قد وضعت على رأس أولوياتها الجودة والتطوير والأصالة والمعاصرة والمحافظة على الهوية. وقال “إن هذا لن يتحقق إلا بتعاون الجميع على النهوض بالكلية بما يمكّنها من الوصول لأهدافها وأهداف الجامعة وتحقيق رسالتها”.
وشدد على ضرورة التواصل مع المجتمع والمساهمة بتنميته علمياً وثقافياً وعدم التقوقع داخل الكلية، مبينا “أن الرسالة التي تحملها الجامعة لا تقتصر على تدريس المقررات للطلبة بل تتعداها إلى البحث العلمي الذي يعالج المشاكل المجتمعية وينهض بعضو هيئة التدريس والكلية وبيئتها الحاضنة”.
وشهد الحفل تكريم الدكتورة حصة صادق، العميدة السابقة لكلية التربية بجامعة قطر، وذلك تقديرا لجهودها الكبيرة في تطوير الكلية من حيث البرامج ومن حيث الحصول على الاعتماد الأكاديمي خلال الفترة الممتدة من سنة 2004 إلى 2016.

نشر رد