مجلة بزنس كلاس
فن

 

يبدو أن النجمة سيرين عبد النور تخطت في الموسم الجديد من برنامجها “بلا حدود” الذي تنتجه شركة “ناتشورال ستار” كل الحدود التي ترسمها عادةً النجمات لأنفسهن، لجهة الاحتفاظ بتفاصيل خاصة وحميمة في حياتهن، بعيداً عن الكاميرات والاعلام. لا سيما عندما يتعلق الامر بصحتهن الجسدية والنفسية.

فبعد اختبار الحمل الذي خضعت له سيرين عبد النور في بداية الموسم واعلانها النتيجة امام مشاهدي بلا حدود، وبعد اصطحابها كاميرا البرنامج الى عيادة المعالج الفيزيائي حيث حضعت لجلسات لمعالجة آلام عنقها، وبعد زيارتها للمعالجة النفسية وتصريحها أمامها أنها تخاف من الناس المحيطين بها، وأنها لم تعد تثق بأحد، سيتابع مشاهدو تلفزيون “الآن” مساء الجمعة المقبل زيارة سيرين للمستشفى. حيث ستخضع سيرين بناءً لتعليمات الطبيب، لصورة صوتية لمعدتها وتحليل للدم. فما هي المشكلة الصحية التي تعاني منها النجمة الجميلة؟ وهل ستأتي النتائج مطمئنة لها ولمعحبيها؟

نشر رد