مجلة بزنس كلاس
صحة

 

تعد نواة الأفوكادو عاملاً مضاداً للالتهابات ويمكنها أن تقلل بفاعلية أعراض مرض التهاب المفاصل. تحتوي نواة الأفوكادو على خصائص مضادة للفطريات والجراثيم، وعلى نسبة عالية من الألياف مقارنة بالفواكهة الأخرى وتحتوي على أكثر من 65 بالمائة من الأحماض الأمينية الموجودة في ثمرة الأفوكادو نفسها.

Main picإن نواة الأفوكادو مفيدة في معالجة الإسهال وكذلك المضاعفات الأخرى في الجهاز الهضمي. وهي فعالة في تخفيف التهابات المعدة والأمعاء، ومنع الأمراض البكتيرية وقرحات المعدة. تساعد على تقليل مستويات الكولسترول وتحرق الدهون في الجسم بالطريقة الأمثل. كما تساعد على فقدان الوزن لأنها تعزز الشعور بالشبع.

بالاضافة الى ذلك، نواة الأفوكادو عامل قوي مضاد للسرطان يمنع نمو الخلايا السرطانية بفضل محتواه العالي من الفلافونول.

نشر رد