مجلة بزنس كلاس
صحة

 

مع اقتراب النساء من منتصف الثلاثينات يفكرن بقلق شديد فى تناقص فرص الحمل فى هذه السن، وهذه المخاوف حقيقية إلى حد كبير ولكن هناك بعض الأخطاء التى يمكن تفاديها لتحسين فرص الحمل فى هذه السن.
محاولة الحمل لأكثر من 6 أشهر دون استشارة طبية حسب أول خطأ تقع فيه المرأة التى تحاول الحمل للمرة الأولى بعد الخامسة والثلاثين هى أنها تنتظر طويلاً قبل تذهب لأخصائى الخصوبة، حيث يفضل ألا تنتظر أكثر من 6 أشهر إذا كانت تحاول الحمل وتواجه مشكلة فى ذلك. ويرجع ذلك إلى أن هناك أسباب محتملة وراء تأخر الحمل كلما بدأ علاجها مبكرًا كلما نجح العلاج، قبل أن تتطور المشكلة وتصبح أسوأ.
عدم الإقلاع عن التدخين أظهرت الدراسات أن التدخين يؤثر على خصوبة المرأة سلبًا، فالنيكوتين وغيره من السموم الضارة التى يتم استنشاقها تضر المبيضين وقناتى فالوب والرحم مما يؤثر على جودة البويضات، حسبما ذكر موقع “thehealthsite” الطبى.
الإفراط فى شرب الكافيين الكافيين هو الرفيق سىء خلال محاولاتك للحمل، لأنه يؤخر العملية كما أن تناوله بشكل منتظم أثناء الحمل يزيد من فرص الإجهاض. تناول الطعام غير الصحى الأكل الصحى هو وسيلة طبيعية لزيادة الخصوبة وزيادة فرص الحمل، فتناول البروتينات وغيرها من الفيتامينات الأساسية ينظم إنتاج الهرمون بشكل طبيعى، وكذلك الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية.
التعرض للإجهاد والتوتر على الرغم من أن الإجهاد والتوتر لا يؤثران على فرص الحمل بشكل مباشر إلا أن نتائجهما تفعل ذلك، مثل النوم المتقطع وزيادة الوزن وتناول الطعام غير الصحى لأنها تؤثر على نظام الغدد الصماء وتغير من إنتاج هرمون التبويض.

نشر رد