مجلة بزنس كلاس
فن

 

لا يزال خبر هجرة النجمة نانسي عجرم إلى الخارج يثير ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.
وبحسب مجلة خاصة، فإن كل القصة “كانت كذبة أول نيسان”، مشيراً إلى أن “الناس يتناولون الخبر على أنه حقيقة لأنهم لم يقرؤوا المقال الذي كشف عن أن القصة بمجملها هي كذبة الأول من نيسان”.
وأكد المكتب الإعلامي التابع لعجرم للمجلة نفسها ان لا صحة لخبر حمل نانسي بطفل جديد.
يذكر أنه منذ أيام انتشر خبر عن عزم نانسي الهجرة مع عائلتها وبأنها حامل بطفل ذكر.

نشر رد