مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

قالت شركة “آبل”، رداً على رسالة وردتها من صحيفة الغارديان البريطانية، إن “الخطأ 53” هو عملية تقنية مصممة من الشركة لحماية أجهزة آيفون من التلاعب من قبل شركات أخرى.

وأوضحت “آبل” بأن المجس الخاص بقراءة بصمات الأصابع في الجهاز يمنع دخول الغير وقراءة البيانات الخاصة. وعند تعطل الجهاز وتبديل واجهته الأمامية عند شركات غير تابعة لشركة “آبل”، يجعل هذا الخطأ الجهاز غير صالح للاستعمال، كون أي عملية تبديل للمجس تحتاج إلى تقنية خاصة لتعريفها من جديد على الجهاز. وتقنية التعريف هذه ممكنة فقط عند ورشات الصيانة التابعة للشركة، كما ذكر موقع DW الألماني.

iphone-error-53

هاتف “موتو إكس” من موتورولا نزل إلى الأسواق آواخر 2014، لكن لم يحالفه الحظ في التنافس على المبيعات بسبب شدة المنافسة، كما أشارت إحصائيات موقع “شيب chip” الألماني الإلكتروني. ويتميز هذا الجهاز بإطار معدني وشاشة لمس “أموليد” بحجم 5.2 بوصة ومعالج رباعي النواة بتردد 2.5 غيغا هرتز وبطارية غير قابلة للتبديل بسعة 2300 ميلي أمبير وإمكانية العمل مع أندرويد “كيت كات”.

وكان هذا “الخطأ” قد ظهر مؤخراً عند بعض المستخدمين مع التحديث الجديد لنظام التشغيل (آي أو أس 9). وأصاب الخطأ جميع الأجهزة التي استبدلت الزر الرئيسي للجهاز (Home Button) وحتى إن كان تبديله قد تم قبل التحديث الأخير لنظام التشغيل. ويعمل التحديث الأخير على فحص جميع قطع الجهاز ومعرفة ما إذا كانت أصلية أم لا.

ونصحت شركة “آبل” المستخدمين الذين يظهر عندهم “الخطأ 53” بمراجعة فروعها، وخاصة أن بعضهم لم يستبدل أية قطعة في الجهاز وإنما تعطل عندهم الزر الرئيسي أو مجس بصمات الأصابع في الجهاز. ويعتقد أن الكثير من المستخدمين يعانون من هذا الخطأ، كما ذكر موقع “أبفل أيماير” الألماني الالكتروني.

نشر رد