مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

اتفقت شركتا مايكروسوفت وفيس بوك على مد كابل بحري عبر المحيط الأطلسي بشكل مشترك لمواجهة الطلب المتزايد على خدمات الإنترنت فائقة السرعة.

وقالت الشركتان في بيان مشترك، إن أعمال بناء الكابل الجديد “ماريا” ستبدأ في أغسطس آب ومن المتوقع أن تكتمل في أكتوبر من عام 2017.

الكابل الذي يصل طوله إلى 6600 كيلومتر وهو الأول الذي يربط الولايات المتحدة بجنوب أوروبا ستديره وتشغله تلكسيوس وهي وحدة متخصصة في البنية التحتية للاتصالات تابعة لشركة تليفونيكا.

وقالت الشركتان إن الكابل مصمم لنقل 160 تيرا بايت من البيانات في الثانية.

وتأتي هذه الخطوة بعد نحو عامين من اتفاق جوجل التي غيرت اسمها إلى ألفابت مع خمس شركات آسيوية لضخ استثمارات قدرها نحو 300 مليون دولار لتطوير وتشغيل شبكة كابلات عابرة للمحيط الهادي لربط الولايات المتحدة باليابان.

ورفضت مايكروسوفت الكشف عن التفاصيل المالية لمشروع كابل ماريا ولم ترد فيسبوك على الفور على طلب للتعليق.

نشر رد