مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

الدوحة – بزنس كلاس

أعلنت “مايكروسوفت” أنها اشترت 10 ملايين من جزيئات الحمض النووي (دي إن إيه) المحضر معمليا، من أجل بحث إمكانية استخدامها في تخزين الكم الهائل من المعلومات التي تمتلكها الشركة الأميركية العملاقة.

وبخلاف طرق التخزين المعتادة مثل الأقراص الصلبة وتقنية “بلوراي”، فإن جزيئات الحمض النووي المصنع تبقى صالحة للاستخدام لمدة تتراوح بين ألف و10 آلاف عام، حسب الشركة.

وقدرت “مايكروسوفت” أن المليمتر المكعب من الحمض النووي، بإمكانه تخزين “إكسابايت” من البيانات، أي مليار “غيغابايت”.

وقالت الشركة في بيان صحفي: “بالنظر إلى استمرار بياناتنا في التمدد لأضعاف مضاعفة. نريد طريقة جديدة آمنة لحفظ البيانات لفترة طويلة”.

وأشارت الشركة إلى نجاح اختبار لتخزين بيانات على شريط “دي إن إيه” واسترجاعها في وقت لاحق، بعد تجارب مستمرة منذ عام 2012.

نشر رد