مجلة بزنس كلاس
فن

 

بعد طول إنتظار أطلقت الفنانة اللبنانية مايا دياب كليب أغنية “سبع ترواح” وبعيداً عن نجاح الأغنية كلحن وكلمات وصوت وتحقيقها أصداءً مميزة، الا أن مايا المتجددة دوماً بإطلالتها خطفت الأنظار من جديد بشخصية “سيمونا سكر”.

“لوك” دياب في الكليب كان مميزاً فغيرت لون شعرها وإستعانت بالشعر المستعار، وبدت في قمة الجمال والنعومة، في وقت ركز العمل ، الذي أخرجه بإتقان المخرج جو بو عيد وبجودة عالية ، على تصويرها كالفتاة “اللعوب” الدور الذي نفذته بحرفية، لتعود في آخر جزء من الكليب لشخصيتها الأساسية وتنسف كل من حولها من رجال .

مايا دياب أو سيمونا سكر في “سبعة أرواح” أبدعت، فتنقلت بين الشخصيات بإحتراف عالٍ مسترجعة مايا دياب الممثلة والتي بلا شك أنها تتطور تمثيلياً كل يوم أكثر وأكثر كما الفن، ورقصت وغنت وعاشت شخصية “سيمونا سكر” المميزة وبلحظات تخلت عنها وعادت مايا دياب النجمة.

نشر رد