مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

اقترب نادي إنتر ميلان الإيطالي ومدربه الإيطالي روبرتو مانشيني من إنهاء العقد الذي يربطهما وذلك بعد مشاكل بدأت بينهما خلال الصيف الحالي.

وأفادت شبكة “سكاي سبورتس إيطاليا” أن الإنتر ومانشيني اقتربا من إنهاء العقد الذي يربطهما حتى عام 2017 بشكلٍ ودي، والإعلان الرسمي سيكون خلال ساعات.

وبحسب المصدر ذاته فإن مانشيني طلب عدة لاعبين من إدارة الإنتر التي لم تلبي رغباته، في حين زادت المشاكل بعد المباريات الودية التي خاضها الفريق، حيث فاز في واحدة فقط من أصل 7، وخسر بستة أهداف مقابل هدف أمام توتنهام وبرباعية من بايرن ميونخ.

وتؤكد التقارير الإيطالية بأن مدرب أياكس أمستردام السابق فرانك دي بور الأقرب لاستلام المهمة خلفاً لمانشيني.

يذكر أن إنتر ميلان استلم منصبه في منتصف موسم 2014-2015، ولم يحقق سوى المركز الرابع في الدوري الإيطالي 2015-2016.

نشر رد