مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

ادعت صحيفة ديلي ميرور البريطانية أن مانشستر ينايتد يفكر جدياً في بيع واين روني مهاجم وقائد الفريق في ظل تراجع مستواه الملحوظ مؤخراً.

وخسر روني مركزه الأساسي في الأسابيع الماضية بعد أن قرر جوزيه مورينيو إبقائه على مقاعد البدلاء كون اللاعب لا يقدم الأداء المطلوب منه فوق ارض الملعب.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أنه في حال واصل روني على هذا المستوى السيئ فإن مصيره سيكون خارج أسوار ملعب أولد ترافورد في الصيف المقبل نظراً لأجره المرتفع.

ويتحصل روني على أجر أسبوعي يبلغ 300 ألف جنيه إسترليني، أي 26 مليون خلال 20 شهر المتبقية في عقده مع مانشستر يونايتد

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن مانشستر يونايتد لن يكون بمقدوره تحمل تكاليف مرتب روني المرتفع وهو يجلس على دكة البدلاء ولا يقدم أي مساعدة للفريق، الأمر الذي يجعل مستقبل الجولن بوي مجهول في ملعب أولد ترافورد.

وكشفت ديلي ميرور عن استعداد العديد من الأندية الصينية للتعاقد مع روني ومنحه نفس الراتب الذي يتحصل عليه في نادي الشياطين الحمر كون البرازيل هالك يجني 320 ألف جنيه إسترليني أسبوعياً في الدوري الصيني، كما أن الانتقال للدوري الأمريكي سيكون من الخيارات المتاحة لروني أيضاً خصوصاً أن الحياة في الولايات المتحدة تتناسب مع شخصية اللاعب وظروف عائلته.

 

نشر رد