مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

لا يعيش مانشستر يونايتد الإنجليزي أيامه الذهبية على صعيد البطولات المحلية والأوروبية في السنوات الأخيرة، خاصة بعد رحيل المدرب الأسطوري السير أليكس فيرجسون بسبب قرار اعتزاله.

لكن هذا لم يمنع وجود مشجعين لمانشستر يونايتد في المباراة النصف نهائية لدوري أبطال أوروبا رغم أن فريقهم ودع مبكرا المنافسات، ولم يكمل حتى الدوري الأوروبي بالخسارة أمام ليفربول في ربع النهائي.

في لقاء الإياب بين ريال مدريد ومانشستر سيتي في ملعب “سانتياجو بيرنابيو”، ظهر مشجعا لمانشستر يونايتد وسط جماهير ريال مدريد، في مشهد يؤكد أن قلوب جماهير “الشياطين الحمر” كانت مع النادي الملكي لإسقاط السيتي.

هذا ما تحقق بالفعل بعدما فاز ريال مدريد بنتيجة (1-0)، ليضيع على السيتي حلم المشاركة للمرة الأولى في نهائي دوري أبطال أوروبا.

لا يملك السيتي أي رصيد من البطولات في أبطال أوروبا، مقابل 3 بطولات لمانشستر يونايتد.

نشر رد