مجلة بزنس كلاس
رياضة

علقت جماهير مانشستر يونايتد آمال كبيرة على المدرب جوزيه مورينيو كي يعيد الفريق إلى القمة مجدداً بعد تخبطه على مدار ثلاثة مواسم بعد رحيل ألسير أليكس فيرجسون.

الأمور لم تسير على ما يرام مع المدرب جوزيه مورينيو في بدايته مع مانشستر يونايتد، فقد تعثر الفريق في عدة مباريات كان آخرها التعادل مع ستوك سيتي بهدف لمثله قبل قليل في مسرح الأحلام أولد ترافورد.

ويملك مانشستر يونايتد 13 نقطة فقط بعد مرور 7 جولات على بطولة البريميرليج، وهو أقل بثلاث نقاط مما حصده الفريق في الموسم الماضي مع المدرب الهولندي لويس فان جال بنفس التوقيت.

كما فشل مانشستر يونايتد للمرة الأولى في تاريخه بتسجيل هدف في شباك ستوك سيتي خلال الشوط الأول عندما تقام المباراة على ملعب أولد ترافورد ليصبح في سجل مورينيو رقم سلبي جديد مع نادي الشياطين الحمر.

نشر رد