مجلة بزنس كلاس
سيارات

الدوحة – بزنس كلاس

من بين احدث السيارات السوبر التي ظهرت للمرة الاولى في معرض جنيف الاخير، هذا العام، كانت السيارة ماكلارين 675 إل تي التي اكدت الشركة انها لن تنتج منها اكثر من 500 نسخة، تباع الواحدة بسعر 259.5 ألف إسترليني (390 الف دولار). وتركز الشركة في هذا الطراز على خفة الوزن وتناسق الانسيابية، وزيادة القوة وتفاعل السائق مع السيارة.

ويصنع جسم السيارة من سبيكة واحدة من خلائط الكربون، مع تعديلات عدّة ومحرك جديد يضمن إنجازاً متفوقاً على المضمار، وقيادة هادئة على الطرق. وهي سيارة تنتمي الى سلسلة السيارات السوبر التي تصفها الشركة بكلمة “لونغ تيل” او الذيل الطويل، والتي كانت بدايتها في عام 1997 بإنتاج السيارة “إف 1 جي تي آر” المخصّصة للمضمار، وكانت حينذاك اسرع سيارة في العالم.

في السيارة “إف 1 جي تي آر” لجأت الشركة الى توسيع قاعدة العجلات بنسبة 20 مليمتراً، من اجل تحقيق المزيد من الاستقرار. وفي الطراز الحالي تأتي قاعدة السيارة اعرض مما كانت عليه في السيارة 650 إس، لتحقيق الهدف نفسه. من التعديلات الاخرى تعزيز صلابة نظام التعليق الامامي والخلفي، من اجل زيادة الضغط على قاعدة السيارة بنسبة 40 في المئة في المناورات الحادة.

وطبقت الشركة الكثير من التعديلات المكتسبة من انتاج السيارة السوبر “بي 1” التي يبلغ ثمنها مليون دولار. من هذه الخبرات استجابة فورية وسريعة من المقود، من اجل قيادة ديناميكية وفعّالة على المضمار. ولا تزن السيارة اكثر من 1230 كيلوغراماً، لتكون بذلك الاخفّ وزنا بين سيارات ماكلارين السوبر. واستطاعت الشركة توفير مئة كيلوغرام على الاقل، باستخدام المواد الخفيفة، حتى زجاج السيارة الذي يأتي اقل سمكاً وأعلى صلابة، ممّا يخفض خمسة كيلوغرامات من الوزن. وتم تغيير غطاء المحرك الى آخر خفيف من البولي كربونات.

وتطبق الشركة في هذه السيارة اسلوباً معتمداً في سيارات فورميولا -1، وهي قطع امداد الوقود لحظياً اثناء نقل السرعات، ويؤدي ذلك الى نقل فوري سريع الاستجابة، مع فرقعة صوتية من انابيب العادم، سواء كان النقل لسرعة اعلى او اقل. وتصنع انابيب العادم من معدن التيتانيوم الصلب الخفيف. ويتحول المعدن الى اللون الازرق مع الحرارة الشديدة ويمكن بعد كل سباق الحكم على مدى الانجاز الذي حققه السائق، بمعاينة لون انابيب العادم.

التصميم الخارجي للسيارة يماثل سابقتها 650 إس، بفتحات تبريد جانبية وأبواب تفتح إلى أعلى، ولكن 675 إل تي تتميّز ايضاً بفتحات امامية ثلاثية كبيرة الحجم، تتكامل مع شكل الاضواء الامامية والاطارات الكبيرة الحجم. وفي الخلف يبدو الجناح الخلفي فوق الاضواء اكبر حجماً بنسبة 50 في المئة من سابقه في 650 إس، وهو جناح يعمل على تثبيت السيارة على سطح المضمار على سرعات هائلة، وهو الجزء الذي تسميه الشركة “لونغ تيل او الذيل الطويل، وتتميّز به السيارة. ويظهر أنبوبا العادم من وسط خلفية السيارة المصنوعة من الياف الكربون، وبينهما اسم ماكلارين وعلامتها، وتحتهما اضواء المكابح. وتوجد على الجانبين فتحات خروج الهواء الداخل الى السيارة من الفتحات الجانبية امام الاطارين الخلفيين. وتعتمد السيارة على مكابح كربونية سيراميكية قرصية مهوّاة تظهر باللون الاحمر خلف اضلاع العجلات السوداء.

نشر رد