مجلة بزنس كلاس
صحة

الدوحة – بزنس كلاس

اختتمت ماكدونالدز قطر حملة التوعية بسرطان الثدي بنجاح كبير حيث لاقت إشادة واسعة من قبل المجتمع.

وكانت الحملة جزءاً من المبادرات المتعددة التي أقيمت في قطر ضمن الأسبوع العالمي للتوعية من سرطان الثدي. وخلال الحملة، قام جميع موظفي ماكدونالدز في كافة الفروع المنتشرة في مختلف أرجاء قطر بوضع البطاقات التعريفية ذات اللون الزهري لتعكس رسالة الامل والتضامن مع ملايين النساء اللواتي يواجهن هذا المرض في مختلف أنحاء العالم. وعملت ماكدونالدز قطر على نشر التوعية طيلة الشهر في مختلف الفروع من خلال تزيين عدد من المطاعم بالبالونات والشرائط الزهرية، وهي الشعار واللون المعتمد لحملة التوعية من سرطان الثدي في العالم.

وأقام الموظفون سلسلة من الفعاليات في المطاعم بهدف تشجيع المجتمع على التفاعل مع هذه القضية والاهتمام بها بشكل أكبر ولإلهام النساء والشابات على الخضوع للفحوص المبكرة لهذا المرض. ودعا موظفو ماكدونالدز قطر العملاء على وضع الشرائط ذات اللون الزهري على لوحات جدارية للتعبير عن دعمهم للحملة ومواجهتهم للمرض. خلال حملة التوعية من سرطان الثدي والتي استمرت لشهر كامل، نشرت مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة لماكدونالدز قطر العديد من الحقائق المهمة حول كيفية الوقاية من المرض ومواجهته.

وقامت الحملة على وسائل التواصل الاجتماعي بعنوان “31 يوماً من اللون الزهري” على توحيد الرسائل الرئيسية بأن تشخيص الإصابة بسرطان الثدي لا يعني حكماً بالموت وأنه يمكن الحدّ من المرض بواسطة الرعاية الخاصة والحمية والعلاج المناسب. وكان التجاوب من العملاء في المطاعم كبيراً حيث أشادوا بموظفي ماكدونالدز وجهودهم في هذا الإطار.

ومن التعليقات التي قالتها إحدى السيدات المقيمات في قطر مشيدة بالحملة :”أعتقد أن هذه الحملة تستهدف قضية نبيلة ونقدم تحية لجهودكم القيمة لدعمها. من الجيد رؤية ماكدونالدز قطر تشارك في هذه المشاريع.” كما أظهرت التعليقات والمشاركات على وسائل التواصل الإجتماعي تفاعلاً كبيراً من قبل الرجال وأبدى أحدهم رأيه قائلاً :”ممتاز، لهذا نحب ماكدونالدز – شكراً لكل الجهود التي ساهمت في نشر التوعية حول هذا المرض لدى المجتمع القطري”.

بدوره قال السيد كمال صالح المانع، المدير التنفيذي لشركة المانع للمطاعم والأغذية، الشركة المالكة والمشغلة لمطاعم ماكدونالدز في قطر :”نحن فخورون جداً بما حققناه طيلة هذا الشهر في نشر التوعية حول ضرورة مواجهة سرطان الثدي. فهناك واحدة من بين ثمانية نساء تصاب بهذا المرض ومن المهم لنا التواصل مع المجتمع وبث الأمل والتفاؤل لديهم ومساعدتهن على الوقاية من المرض من خلال تشجيعهن على القيام بالفحوص الدورية. نحيي جهود جميع الموظفين والموظفات في ماكدونالدز قطر الذين ساهموا بفعالية في هذه المبادرة”.

تأتي حملة التوعية من سرطان الثدي في ماكدونالدز ضمن مبادرات المسؤولية الاجتماعية التي تقوم بها الشركة وتهدف للتواصل الدائم مع المجتمع وتقديم المساعدة والتعليم والتوعية للفئات المحتاجة.

نشر رد