مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

تصدرت ماليزيا المركز الأول في تقرير السفر في رمضان 2016 الصادر عن ماستر كارد بالتعاون مع كرسنت ريتنغ تلتها في المركز الثاني إندونيسيا، ثم سنغافورة، وتركيا.

ويشهد سوق السياحة الإسلامية نموا لافتًا في أنحاء العالم حيث تمثل 10% من سوق السياحة العالمية، وتتربع على عرش أسرع القطاعات نموا نتيجة تنامي الثروة من جهة، وحرص السائح المسلم على اللجوء للمرافق والمنشآت الملتزمة.

وقد حلت الإمارات في المركز الأول إقليمياً، والثامن عالمياً كأبرز الوجهات التى تستقطب السياح المسلمين خلال شهر رمضان، لكنها ستتقدم إلى المركز السابع في 2018، ويتوقع أن تحتل المركز الثاني في التصنيف من العام 2022 إلى 2026، والمركز الأول في الأعوام 2027، و 2028 و 2029 و 2030.

وأفاد تقرير السفر في رمضان بأن رمضان سيحل خلال الاعوام 2023 و 2030 بين شهري أبريل ويناير، وعليه فإن دول مجلس التعاون الخليجي مثل الإمارات وقطر وعمان والكويت ستصبح وجهات جذابة من حيث طول فترة الصيام، ودرجة الحرارة النهارية.

هذا وقد جاءت ماليزيا على رأس الدول الإسلامية في مجال استقطاب السياح والمسافرين المسلمين فى المؤشر العالمي للسفر المسلم الصادر مؤخرا عن شركتاي ماستر كارد وكريسنت ريتينغ للعام 2016 متبوعة بالإمارات، وتركيا، وإندونيسيا، وقطر.

نشر رد