مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

في عام 2007 عملت شركة مازدا على اعادة تقنية روتاري (الطاقة الدوارة) الى الحياة مع منصة خاصة بسيارات السباقات تحت اسم “ال ام بي” وكانت سيارة تحت اسم “فوراي”. وفي عام 2014 شاركت مازدا بتحدي لعبة غران توريسمو بجيلها السادس عبر سيارة من نفس المدرسة وهي “مازدا ال ام 55 غران توريسمو”. وتم اطلاق هذه السيارة أمام العامة في معرض غودوود للسيارات الأنيقة عام 2014.

هذه السيارة أيضا صممت لتكريم سيارة 1991 ” 787 بي” التي حملت الرقم 55 والتي فازت بسباق 24 ساعة في لومان لعام عام 1991. يذكر ان “مازدا 787 بي” هي أول سيارة يابانية تفوز بسباق من سباقات التحمل وكان هو الأشعر (24 ساعة في لومان) وكانت أيضا السيارة الأولى بتقنية روتاري (الطاقة الدوارة) التي أيضا تفوز في 24 ساعة في لومان.

يذكر ان محركات الطاقة الدوارة هي محركات تعمل بتقنية الاحتراق الداخلي ولكن بطريقة مختلفة عن المحركات التقليدية اذ ان طربقة الاحتراق تتم داخل كل اسطوانة عبر 4 عمليات وكل اسطوانة تحمل في داخلها غرفة تنفيذ منفصلة عن الاخرى مخصصة لتنفيذ العملية.

لم تؤكد مازدا أو تنفي استعمال تقنية الروتاري على محرك هذه السيارة النموذجية، على الرغم من ان بعض التقنيات المستعملة على متنها هي شبيهة بتلك المستعملة في نظام الروتاري. من الخارج تتميز “مازدا ال ام 55 غران توريسمو” بتصميم سيارات مازدا الاختبارية الجديدة (كودو) بالطبع مع المحافظة على طابع سيارات السباق في لومان التسعينات.

لم تعلن مازدا عن أيه مواصفات ميكانيكية متعلقة ب “مازدا ال ام 55 غران توريسمو” ولكن من حيث التسارع وبحسب غران توريسمو 6 فالوصول الى من حالة الوقوف الى سرعة 100 كلم بالساعة ستغرق 3 ثواني أما السرعة القصوى فتصل الى 322 كلم بالساعة.

نشر رد