مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

عبر الأرجنتيني دييجو مارادونا أسطورة كرة القدم في القرن العشرين عن استيائه من تدخل زوجات لاعبي منتخب بلاده بالأمور التكتيكية والفنية وإصرارهم على إطلاق تصريحات ليس منها فائدة من وجهة نظره.

مارادونا رفض التعليق على مسألة امتناع ليونيل ميسي ورفاقه في المنتخب من الحديث مع وسائل الإعلام مع مواجهتهم ببيان قوي ألقاه ميسي قبل أيام، ثم طلب من اللاعبين التحكم بتصريحات زوجاتهم قبل معاتبة وسائل الإعلام.
وقال مارادونا في تصريح صحفي “لا أعرف ما هي المشكلة لذلك لن أقول بأن تصرف اللاعبين صائب أو سيء. إنه قرار المجموعة لذلك هذا شيء جيد. لكن يجب الالتفات هنا إلى نقطة هامة، لاعبي كرة القدم لا يتحدثون لكن يتركون هذه المهمة لزوجاتهم، إنه أشبه بالعار من وجهة نظري”.

وأضاف “أن تسجل بعض النقاط مع زوجتك أمر جيد، لكن أن تبدأ زوجتك في الحديث عن كرة القدم والأمور التكتيكية، وتبدي رأيها فيمن يجب أن يلعب ومن يجب أن يجلس على دكة البدلاء، مستحيل أن نقبل ذلك أخواني. أحترم جميع النساء وأحترم زوجات لاعبي منتخب الأرجنتين، لكن إن لم تتحدثي فلن يتحدث أحد”.

وأنهى حديثه بالقول “اللاعب هو من يتدرب، هو من يجب أن يحصل على التركيز، إنه من يتعرض للنقد والثناء، إنه لاعب كرة القدم. بعد كل ذلك هو يتزوج حتى يصبح سعيداً”.

نشر رد