مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

على عكس جماهير المنتخب الأرجنتيني، التي رحبت بعودة نجم برشلونة ليونيل ميسي للعب بقميص المنتخب الأرجنتيني بعدما قرر سابقا اعتزال اللعب مع منتخب بلاده، انتقد أسطورة الكرة الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا قرار ميسي، غير مستبعد أن يكون ميسي قد رسم هذا السيناريو في مخيلته من قبل.

و في حوار مع المحطة الإذاعية الأرجنتينية “لاريدا”، قال مارادونا عن عودة ميسي للعب بقميص المنتخب الأرجنتيني: “لا أعرف إن كان ميسي فعل ذلك فقط من أجل أن يلفت انتباهنا إلى خسارة (المنتخب الأرجنتيني) المباراة النهائية لثلاث بطولات كبيرة”. وكان ميسي قد قاد بلاده للعب نهائي كأس العالم في البرازيل عام 2014 وخسره أمام المنتخب الألماني، كما خسر نهائي كوبا-أمريكا عامي 2015 و2016 أمام المنتخب التشيلي.

ميسي يتحسر على ضياع لقب بطولة كوبا-أمريكا ميسي يتحسر على ضياع لقب بطولة كوبا-أمريكا
وكان ميسي قد أعلن عقب نهائي كوبا أمريكا في 26 حزيران/ يونيو الماضي أنه لن يحمل قميص منتخب بلاده مستقبلا. فبعد إهداره ركلة ترجيح وخسارة اللقب القاري أمام تشيلي، قال ميسي: “المنتخب انتهى بالنسبة لي، إنه النهائي الرابع الذي أخسره في مسيرتي الكروية والثالث على التوالي”. وأضاف: “قمت بكل ما يمكنني فعله لصالح منتخب بلادي، وصلت إلى أربعة مباريات نهائية ويؤلمني أن لا أصبح بطلا”.

وتابع “البرغوث” الأرجنتيني: “إنها لحظة صعبة جدا لي وللفريق ورغم أنه من الصعب النطق بهذه العبارة لكني وصلت إلى النهاية مع المنتخب الأرجنتيني”. لكن قرار الاعتزال هذا لم يدُمْ أكثر من شهر ونصف، إذ دفع “حب الوطن” ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، للعودة إلى صفوف منتخب الأرجنتين. وقال ميسي في بيان كشفت عنه الشركة التي تدير أعماله: “راودتني أفكار كثيرة في ليلة النهائي تلك وفكرت جديا بالاعتزال، ولكن حبي لوطني وهذا القميص عظيم جدا”.

صورة تجمع مارادونا بميسي صورة تجمع مارادونا بميسي
وكانت بعض المنابر الإعلامية الأرجنتينية قد ذكرت أن المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني إدغاردو باوزا قد لعب دورا حاسما في إقناع ميسي في التراجع عن قرار الاعتزال بعد لقاء جمعهما الشهر الماضي في مدينة برشلونة الإسبانية. وسيكون ميسي ضمن تشكيلة المنتخب الأرجنتيني التي ستواجه منتخب الأروغواي في الأول من سبتمبر/ أيلول ضمن منافسات التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

نشر رد