مجلة بزنس كلاس
صحة

 

من المعروف أن القهوة والنسكافيه يحتويان على مادة الكافيين المنشطة للدماغ والأعصاب والدورة الدموية، التي تجعل الإنسان نشيطا.

ولكن تناول القهوة والنسكافيه بكميات معقولة لا بأس به ويؤدي إلى نتائج إيجابية ولكن الإسراف في التناول يجلب سلبيات كثيرة.

وتكمن أضرار القهوة والنسكافيه في اعتياد الجسم على مادة الكافيين ومع الزمن يصبح مدمنا عليها ولا مناص للتخلي عنها وقد تعود الجسد على تعاطيها.

ومن الأضرار التي يجلبها تناول النسكافيه هو اضطراب مواعيد النوم ومدته والسهر والقلق الدائم، وهي أيضا تعمل على إنقاص الشهية لدى الإنسان فتراه يهزل ويضعف مع الأيام، وقلما تجد من يدمن على البن والقهوة والنسكافيه ولا يدخن.

كوب من النسكافيه يعني تدخين سيجارة معها وشرّان لا بد لهما من الالتقاء عند أكثر الشعوب، وإحداها تشجع الأخرى، ومن مضار تناول النسكافيه أيضا هو أن الإنسان إذا لم يتناولها لسبب من الأسباب وكان مدمنا عليها تجده عندئذ يعاني من صداع في الرأس وعدم قدرة على التركيز أو إنجاز العمل المنوط به، فتراه ينتظر عاجزًا مقيدًا مستسلمًا حتى يتناول كوبا منها يسد النقص في مادة الكافيين لديه.

نشر رد